مدير حملة البيجيدي بدائرة جيليز يشيد بأنصار الحزب وتميزهم مقابل هرج ومرج المنافسين

حرر بتاريخ من طرف

أكد أحمد المتصدق مدير حملة العدالة والتنمية بدائرة جيليز النخيل بمراكش، أن حزب المصباح سيكون الفائز الأول في الانتخابات البرلمانية بهذه الدائرة، مبرزا أن حملته تتميز بنوع من الذكاء، وروح التطوع الذي يطبعها، قائلا “إذ تجد مناضلا واحدا قادرا على مسح مساحة كبيرة، في زمن معقول مع تمكنه من شرح توجهات الحزب وإنجازات الحكومة للمواطنين”، بالإضافة إلى التمكن من الوصول إلى قلوب المواطنين، مقابل هرج ومرج المنافسين، يضيف المتحدث.
 
وأبرز المتصدق، أن العدالة والتنمية يستفيد من شعبية أمينه العام عبد الإله ابن كيران، على المستوى الوطني، وشعبية وزرائه الذين قدموا حلولا مبدعة خلال ولايتهم الحكومية، علاوة على التواصل المستمر لبرلمانييه طيلة ولايتهم الانتدابية، مشيرا إلى أن حضور ابن كيران إلى مدينة مراكش، أعطى زخما لحملة المصباح الانتخابية وأن الخصوم أغاظهم ذلك، وبدؤوا يروجون الأكاذيب سرعان ما يتبين زيفها للمواطنين.
 
وأوضح المتحدث، أن جميع اللقاءات التي يؤطرها يوسف أيت الحاج لحسن، وكيل اللائحة، وأمينة العمراني الإدريسي وصيفته، ويوسف أيت رياض الثالث في اللائحة، علاوة على اللقاءات التي يؤطرها عبد السلام سي كوري، الكاتب الجهوي للحزب بمراكش آسفي، وغيرهم من أعضاء الحزب تعرف تجاوبا كبيرا من المواطنين.
 
وأكد المتصدق، أن الحملة تتنوع بين المسيرات في الشوارع الكبرى، بمشاركة وازنة للمواطنين، وبين اللقاءات التواصلية داخل البيوت، “وأيضا التواصل المباشر معهم أمام المنازل والمحلات التجارية، وأنها تعتمد على المصداقية والشفافية والوضوح” وفق ما نقله الموقع الرسمي للحزب
 
وأفاد المتصدق، أن النقاشات المفتوحة للمناضلين مع المواطنين أظهرت تقبلهم لعدد من الإصلاحات التي جاءت بها حكومة ابن كيران، والتي استهدفت عددا من الفئات الاجتماعية وكانت ضرورية من أجل إحداث التوازن في الاقتصاد الوطني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة