مدير المعرض الدولي للفلاحة بمكناس يصف حصيلة تدبير الشأن المحلي بـ”الكارثية” 

حرر بتاريخ من طرف

“الحصيلة كارثية”، يقول جواد الشامي، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة المعارض في المجلس الجماعي لمكناس، وهو يقوم بعملية تقييم لحصيلة إنجازات ولايات سابقة من التدبير، على هامش آخر دورة للجماعة عقدت يوم أمس الجمعة. وزاد في القول إن “الإرث ثقيل”، ويمتد لأكثر من عقد من الزمن.

وأكد مدير المعرض الدولي للفلاحة على أن الجماعة تحتاج إلى القطع مع طريقة التدبير الحالية، وإرساء نموذج حديث للتدبير، مضيفا بأن متابعة موظفين جماعيين من قبل قسم جرائم المال بمحكمة الاستئناف في قضايا ثقوب مالية ضخمة في صندوق الجماعة يعتبر أكبر دليل على هذا الوضع. وتحدث، في سياق الانتقادات، بأن المدينة تحتاج كذلك إلى نخب شابة وكفاءات لتسيير الشأن المحلي.

وعلى النقيض من هذه التصريحات، سبق للعمدة بووانو أن دافع عن الحصيلة، وقال إنها “مشرفة جدا”. وتحدث بووانو عن تغير للبنية التحتية لأزيد من 80 في المائة من مناطق المدينة.

وقال إن حوالي 63 حيا في المدينة شهد إعادة تهيئة بنيته التحتية، وذلك إلى جانب الشوارع الأساسية. وذكر بأن النظافة في أحياء وشوارع المدينة قد عرفت تحسنا كبيرا.

وعلى مستوى الخدمات الإدارية، أحدثت الجماعة نظام العمل بالشباك الوحيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة