مدير إعدادية المنصور الذهبي بمراكش يرد على اتهامات الحارس الليلي للمؤسسة

حرر بتاريخ من طرف

قال مدير إعدادية المنصور الذهبي بمراكش ردا على الإتهامات التي جاءت على لسان حارس المؤسسة، إن الأخير مكلف بالحراسة الليلية ولا دخل له بعملية دخول وخروج التلاميذ والموظفين والشركاء نهارا.

وأضاف المدير في توضيح لـ”كشـ24″ بأن العون التقني الذي يشغل مهمة الحارس الليلي اعتدى قبل أيام على حارس الأمن الخاص المعين من طرف الشركة وهو يرتدي بدلته الرسمية، معتبرا نفسه المسؤول الأول والأخير عن المؤسسة التعليمية.

وأكد المدير بأنه وجه مراسلة في موضوع الإعتداء إلى المدير الإقليمي معززة بشريط مصور يوثق لواقعة الإعتداء على حارس الأمن من طرف العون التقني وسبه وشتمه لرئيسه للعمل ومحاولة الإعتداء عليه مرفوقا بزوجته وأفراد عائلته وبعض المنحرفين الذين يحتلون سكنه الوظيفي.

وأوضح المدير بأن الإدارة اتخذت الإجراءات القانونية وتم تسجيل شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن، مشيرا إلى أن من يعتبرهم العون التقني (الحارس الليلي) غرباء هم تلاميذ المؤسسة ويزاولون كرة القدم داخلها بترخيص من رئيس المؤسسة.

وأضاف مدير إعدادية المنصور الذهبي بأن الحارس الليلي يعتبر نفسه مسؤولا عن المؤسسة ولايخضع لسلطة رئيسه المباشر ويدخل من يشاء ويمنع من يشاء حسب أهوائه ويطالب بتراخيص مكتوبة وموقعة من طرف مدير الأكاديمية، ناهيك عن خروقاته المتكررة وعنفه اللفظي والجسدي والذي كان موضوع عدة مراسلات.

وأكد المدير بأن العون التقني (الحارس الليلي) تمادى في جميع شؤون المؤسسة وآخرها الإصلاحات الجارية داخل الثانوية الإعدادية المنصور الذهبي حيث اقتحم مكان الورش يوم 16 يوليوز الجاري مساء مع زوجته التي لاتحمل سوى الحقد والغل فأحدثوا بلبلة عارمة مع العمال مدعيا أنه المسؤول الأول عن المؤسسة التي تطاول على رئيسها بكلام غير لائق ولا تربوي أمام أنظار مجموعة من العمال والجيران المجاورين لسور المؤسسة ما نتج توقيف الأشغال. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة