مديرية الحمّوشي تُواصل احتفاءها بشرطة المُستقبل + صور

حرر بتاريخ من طرف

تواصل المديرية العامة للأمن الوطني احتفاءها بشرطة المستقبل، وذلك من خلال تحقيق أمنيات الأطفال الصغار المولوعين بمهنة الشرطة، وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

وفي هذا الإطار، استقبل والي أمن الدار البيضاء، بداية الاسبوع الجاري ، الطفلة “بسمة” البالغة من العمر 4 سنوات، التي عبرت عن ولعها بمهنة الشرطة، وذلك أثناء ظهورها في تسجيل مصور تم نشره من لدن أحد المواقع الإلكترونية وهي ترتدي بذلة للأطفال تشبه الزي الخاص بموظفي الأمن الوطني.

وقد خصصت ولاية أمن الدار البيضاء استقبالا رسميا لفائدة الطفلة “بسمة” وأفراد أسرتها حضره والي الأمن والأطر الأمنية بالمدينة، تلقت خلالها مجموعة من الهدايا الرمزية، عبارة عن زي وظيفي متكامل خاص بجهاز الشرطة بكامل إكسسواراته، بالإضافة إلى لوحة إلكترونية من الجيل الجديد، كما تم تمكينها بالمناسبة من التقاط مجموعة من الصور التذكارية رفقة عدد من الشرطيين والشرطيات في مختلف التخصصات الأمنية.

ويأتي هذا الإحتفاء الإستثنائي بالطفلة بسمة في أعقاب مبادرات مماثلة قامت بها المديرية العامة للأمن الوطني في الآونة الأخيرة في مجموعة من المدن المغربية، كأكادير وفاس والرباط، وذلك في إطار سعي المديرية العامة للأمن الوطني الدائم لترسيخ مفهوم الشرطة المواطنة في العمل الأمني، وذلك من خلال تحقيق أمنيات الأطفال الصغار وجعلهم يعيشون لحظات واقعية يرتدون فيها أزياء حقيقية للشرطة ويجسدون فيها مهنة شرطي المستقبل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة