مدريد ترفض منح الجنسية لمغربي بسبب تقرير استخباراتي

حرر بتاريخ من طرف

رفضت السلطات القضائية في الجارة الشمالية، منح الجنسية الإسبانية لشخص من أصل مغربي مقيم في مقاطعة كاسيريس (إكستريمادورا)، بناءل على تقرير صادر عن مركز المخابرات الوطنية (CNI)، والذي اعتبر الأخير “إسلاميا متطرفا” وبالتالي يشكل تهديدا للأمن القومي.

وجاء في خلاصات التقرير الاستخباراتي، أن “مقدم الطلب غير مندمج في المجتمع الإسباني ويتعامل فقط مع الأشخاص من أصول مغربية ومسلمة”، لكن المغربي نفى أمام الغرفة الإدارية بالمحكمة الوطنية العليا، علاقته بحركة التبليغ الإسلامية، وجاء ذلك خلال الاستئناف المقدم ضد قرار المديرية العامة للسجلات والموثقين، التي رفضت منحه الجنسية الإسبانية في يوليوز 2019.

وأشار المعني بالأمر، إلى أنه يقيم في إسبانيا منذ سن الرابعة وهو “إسباني أكثر من مغربي”، كما قدمت صديقته شهادة لصالحه، أكدت فيها أنه “شخص مسالم ومحترم، ولا يميز بين الجنسين”، كما أفاد مدرس فرنسي، درس اللغة المغربية من 2008 إلى 2011، أمام المحكمة، أنه لم يلاحظ خلال تلك الفترة، أي موقف غريب لمقدم الطلب تجاه رفاقه الإسبان، ومندمج بالكامل في المجتمع الإسباني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة