مدبر جريمة “لاكريم” يرفض محاكمته في هولندا ويطالب بتسليمه للمغرب

حرر بتاريخ من طرف

طالب رئيس منظمة “ملائكة الموت” والمشتبه به الرّئيس في عملية إطلاق النار التي شهدتها مقهى “لاكريم” بمدينة مراكش، رضوان التاغي بتسليمه إلى السلطات المغربية بدل الهولندية، بعد اعتقاله عام 2019 من طرف القيادة العامة لشرطة دبي.

وبحسب وسائل إعلام هولندية، فإن التاغي يرى أنه لن يستفيد من محاكمة عادلة في القضايا التي يتابع من أجلها في هولندا، ويريد أن يتم تسليمه إلى المغرب، حيث يوجد شقيقان له أيضًا في السجن، في قضية جريمة لاكريم.

وأفاد التاغي، خلال استجوابه، بأن عملاء مغاربة تشاركوا مع نظرائهم في شرطة الإمارات خلال اعتقاله، زاعما أن المحققين عرّضوه لـ”التعذيب” قبل أن يتم تسليمه إلى الأجهزة الأمينة الهولندية.

وكان المعني بالأمر الموقوف قد أشار إلى رغبته في تسليمه إلى المغرب بدل هولندا خلال استجوابه في دبي، حيث قال التاغي حينئذ إنه يرغب في أن يسلّم إلى المغرب، الذي يوجد شقيقاه في سجونه.

وحول دوافعه لاختيار المغرب قال التاغي، “إنه اختار المغرب لأنه لن يقام له سيرك إعلامي وما إلى ذلك هناك”، مضيفا “سأدان فقط.. سيُحكم عليّ بعقوبة السجن المؤبّد أو الإعدام أو أية عقوبة أخرى وكفى”.

وجرى اعتقال رضوان التاغي في دبي شهر دجنبر الماضي، كما تم اعتقال مساعده سعيد رزوقي في كولومبيا بعدما تم تحرير مذكرة بحث دولية في حقهما بسبب اتهامهما بالإشراف على مافيا تتاجر في المخدرات الدولية انطلاقا من هولندا، كما سبق وحرر المغرب مذكرة بحث دولية في حقهما على خلفية مقتل شاب خطأ في إطلاق نار بمقهى لاكريم بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة