مداهمة أوكار لمروجي المخدرات وحجز كميات مهمة بضواحي حد السوالم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

إستطاعت عناصر الدرك الملكي، التابعة للمركز القضائي بسرية برشيد، تحت القيادة الفعلية للقائد الإقليمي ومساعده الأول، بعدما شنت حربا شرسة، على مروجي المخدرات بالمنطقة، حجز كميات مهمة من المخدرات، في تدخل أمني بجماعة الساحل أولاد أحريز، وبالضبط على مستوى دواوير ” الخدارة والبوهالة والخيايطة المركز “، أمس السبت 12 دجنبر الجاري، استهدف وكر من الأوكار المخصصة لترويج وتوزيع المخدرات، تعود ملكيته إلى عائلة بارون مخدرات، معروف بالمنطقة ينتمي إلى إحدى العصابات المحلية التي روعت النفوذ الترابي لجماعة الساحل أولاد احريز.

وأفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن عناصر الدرك الملكي تمكنت أيضا خلال هذا التدخل، من الإطاحة بأحد أكبر المساعدين والمخبرين المكلفين بالحراسة والتتبع الدقيق لخطوات العناصر الدركية، ناهيك عن تخزين المخدرات، بإحدى مستودعاته المخصصة لهذا الغرض.

وأضافت المصاد ذاتها، أن العناصر الدركية تمكنت بعد كمين محكم من شل حركة الساعد الأيمن للبارون الرئيسي والعقل المدبر لكل السيناريوهات، التي تخدم هذا اللوبي المتمرس، والمتحكم في الحيازة والإتجار بالمخدرات بالمنطقة وأعوانه، بعد أن كان يهم بالفرار من مقر سكناه بدوار الخدارة، إلى وجهة غير معلومة.

وأشارت المصاد نفسها، إلى أن العملية أسفرت عن  حجز كمية مهمة من المخدرات، قدرت بحوالي 10 أكياس بلاستيكية مملوءة عن آخرها، بمخدر الكيف وأوراق طابا.

هذا وتم إقتياد المشتبه فيه، ونقل المحجوزات صوب المركز القضائي ببرشيد، من أجل إستكمال البحت والتحقيق معه، حول المنسوب إليه، ووضعه تحت تذابير الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر رسمي، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، قبل تقديمه أمام العدالة، قصد ترتيب الجزاءات التأديبية اللازمة في حقه، فيما لا زالت الأبحاث متواصلة، لإيقاف بقية أفراد العصابة الإجرامية الخطيرة التي خربت عقول الشباب، والذين لا زالوا في حالة فرار من قبضة العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة