مدافع الصويرة تتعرض للتخريب ومطالب بتخصيص حراس أمن لحماية السور التاريخي

حرر بتاريخ من طرف

تعرضت مدافع الصويرة، والتي تعتبر من أبرز المعالم السياحية للمدينة، لأعمال تخريب. وعاين المحافظ بالنيابة لقطاع الثقافة بالصويرة، ما تعرضت له المدافع بباب مراكش. وقالت المصادر إنه تقرر أن يتم نقلها وحفظها من طرف مصالح المجلس الجماعي للمدينة، في انتظار إصلاح وتجديد الحامل  الخشبي الذي تعرض للتلف.

وارتفعت أصوت فعاليات جمعوية في المدينة لتنتقد غياب أي إجراءات لحراسة مثل هذه المآثر التاريخية وحمايتها من الأضرار التي تلحق بها، حيث سجلت، في هذا الإطار، بأن البعض يتخذ في هذه الفضاات مراحيض مفتوحة.

ودعت، في السياق ذاته، إلى معاقبة المتورطين في هذه الأعمال. وقالت إنه يجب على الجهات المعنية أن تسارع إلى إعداد الحوامل الخشبية للمدافع، وذلك حتى تتم إعادتها إلى مكانها، لكني مع إيلاء العناية اللازمة للسور التاريخي لبرج مراكش، بتخصيص حراس أمن بدوام مستمر.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة