مخدرات و أسلحة ومسروقات ضمن المحجوزات بعد توقيف 5 أشخاص + صور

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

تمكنت عناصر الدرك الملكي حد السوالم، فرقة مكافحة المخدرات ومكافحة الجريمة، التابعة نفوذيا لدرك سرية برشيد، القيادة الجهوية للدرك الملكي سطات، من إلقاء القبض على خمسة أشخاص، يشتبه تورطهم في مجموعة من القضايا المختلفة، كل حسب المنسوب إليه، وفق مصادر أمنية لـ كشـ24.

وأوضحت في هذا الإطار مصادر الجريدة، أنه بعد عملية تعقب وترصد من طرف عناصر الدورية الدركية، في إطار أربع عمليات متفرقة هنا وهناك، و تتبع لخطوات وتحركات الموقوفين، تمكنت الفرقة الدركية السالفة الذكر، تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي حد السوالم، من إلقاء القبض على المشتبه بهم تباعا، وحجز كمية مهمة من مسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، وحجز دراجتين ناريتين إحداها ثلاثية العجلات، وهواتف نقالة وأسلحة بيضاء، وأشياء أخرى متحصل عليها من عائدات هذه الأنشطة الإجرامية الخطيرة.

وأشارت المصادر نفسها، أن هذه العمليات المتفرقة هنا وهناك، جاءت نتيجة لما تقوم به مصالح المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم، من أبحاث ميدانية و عملها اليومي الدقيق للعديد من القضايا، على التصدي لكل الظواهر الإجرامية الخطيرة، خاصة ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية، ومسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، والسرقات واعتراض سبيل المارة والتهديد بالسلاح الأبيض، وفق مصادر الجريدة.

وبالرجوع إلى هذه العمليات المتفرقة هنا وهناك، فقد تمكنت مصالح المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم، في إحدى الدوريات الليلية، من توقيف شخصين على متن دراجة نارية ثلاثية العجلات، وذلك بمحيط دوار الخيايطة، جماعة وقيادة الساحل اولاد احريز إقليم برشيد، يحملون أبواب من الألومنيوم، وأثناء البحث معهم من طرف عناصر الدورية، تبين أنهم سرقوها للتو من مقر عملهما، وبعد الاستماع إلى المشغل تبين أن الفاعلين الموقوفين، يستغلان غياب المشرف على الشركة، ليقترفا مجموعة من السرقات المتفرقة، طالت معدات وآليات الشركة.

الموقوفين تم وضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية، تنفيذا لتعليمات الوكيل العام للملك، لدى الدائرة القضائية سطات، في حين أرجعت المسروقات إلى صاحب الشركة، و الدراجة النارية بالمحجز البلدي لفائدة البحث.

وفي عملية ثانية و بنفس الدوار، وغير بعيد من مكان العملية الأولى، أفلحت الدورية الدركية نفسها، في توقيف شخص يتحدر من نفس الدوار، بالجماعة القروية السالفة الذكر، يبلغ من العمر 31 سنة تقريبا، وبحوزته 19 قنينة سعة الواحدة 5 لتر، أي ما مجموعه 95 لتر، من مسكر ماء الحياة التقليدية الصنع، معدة و مجهزة للبيع على الراغبين في إستهلاكها، ليتم وضع المعني بالأمر تحت تدابير الحراسة النظرية.

وفي نفس السياق وفق مصادر كشـ24، فقد أوقفت العناصر الدركية السالفة الذكر، شابا عشرينيا ينحدر من الحي المحمدي بالدار البيضاء، يحضر إلى منطقة حد السوالم لزيارة خالته، يشتبه تورطه في سرقة هاتف نقال، وأثناء البحث والتحقيق معه، نفى جميع التهم الموجهة إليه، إلا أنه وبعد محاصرته و مواجهته بمجموعة من الأدلة و الحجج، و الأشرطة للكاميرات المتبثة بمحلات تجارية، تؤكد تواجده بالقرب من مسرح الجريمة، ما حدى بالجاني إلى الإعتراف بالجريمة وتعاطيه للسرقة، تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على الوكيل العام للملك، للنظر في صك الاتهامات الموجهة إليه، وثرتيب الجزاءات القانونية في حقه.

وفي عملية أخيرة وفق مصادرنا، تمكنت مصالح الدرك الملكي حد السوالم، شخص آخر ينحدر من منطقة تدعى اولاد صالح، تقع ضمن النفوذ الترابي لبوسكورة ضواحي البيضاء، يقطن في إحدى الأحياء السكنية، التي تم تخصيصها لإعادة إيواء قاطني دور الصفيح بالبيضاء، الموقوف والمحروس نظريا عمره 29 سنة تقريبا، قام بسرقة هاتف نقال من أحد القاصرين، تمت ملاحقته وإلقاء القبض عليه، على مثن دراجة نارية، بعدما كان قد عمل على إخفاء رقم لوحتها بواسطة إسفنج.

المعني بالأمر موضوع هو الآخر، تحت تدابير الحراسة النظرية، بإشراف فعلي من ممثل الحق العام، والهاتف النقال تم إرجاعه إلى الضحية، والدراجة النارية بالمحجز البلدي رهن إشارة العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة