مخاوف من ارتفاع أسعار المحروقات والسلع المستوردة بعد تعويم الدرهم

حرر بتاريخ من طرف

تتنامى المخاوف من ارتفاع أسعار المحروقات وباقي السلع المستوردة بعد تحرير سعر صرف الدرهم من لدن الحكومة انطلاقا من يومه الاثنين 15 يناير.

ونقلت ” اخبار اليوم” عن مصدر  من السلطة التنفيذية، أنه تم الحرص على “عنصر المفاجأة” في اتخاذ القرار لتجنب المضاربة، ثم تأكيده أن أثر هذا التحرير سيكون محدودًا وهامشيًا، لأن مجال الصرف المرن ضعيف.

وكانت الحكومة قد أعلنت اعتماد نظام صرف جديد، يدخل حيز التنفيذ، ابتداء من اليوم الإثنين، 15 يناير 2017.

الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أوضح في لقاء صحفي عقب اجتماع مجلس الحكومة، الجمعة الماضية، أن نظام الصرف الجديد سيحدّد فيه صنف سعر الدرهم داخل نطاق تقلب +2.5% و-2.5%، عوض +0.3% و- 0.3%.

كما أبرز المصدر ذاته أن محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، تقدّم  بعرض حول إصلاح نظام سعر الصرف، توقف من خلاله عند مجموعة من الحيثيات المرتبطة بانخراط المملكة في نظام صرف أكثر مرونة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة