محكمة هولندية تقضي بسجن مغربية وترحيلها إلى المغرب

حرر بتاريخ من طرف

أدانت محكمة مدينة تيلبورك الهولندية، أمس الخميس 11 فبراير، سيدة مغربية تدعى فاطمة (25 سنة)، بالسجن أربع سنوات، بتهمة الانتماء لتنظيم إرهابي، كان بصدد الاستعداد لتنفيد عمليات إرهابية.

وسبق للقضاء الهولندي في دجنبر الماضي، وأن حكم بتجريد المغربية فاطمة من الجنسية الهولندية، وطردها نهائيا من هذا البلد نحو المغرب.

وكانت فاطمة قد قضت بسوريا أزيد من ست سنوات، حيث التحقت بهذا البلد سنة 2013، وتزوجت بجهادي من أصول بلجيكية، لقي حتفه في إحدى العمليات سنة 2017، ورزقت منه بولدين، يوجدان حاليا لدى جديهما.

ووفق ما أوردته مجلة تليغراف التي نشرت الخبر، فإن فاطمة عادت إلى هولندا سنة 2019، عبر تركيا رفقة ابنتيها، وتكلف بمصاريف عودتها شاب جهادي يدعى سمير، ومعروف بتحركاته في هذا المجال، وتمويله للإرهاب والجهاد، مضيفة أنه تم توقيفها بمجرد دخولها الأراضي الهولندية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة