محكمة دونيتسك تعلن تلقيها طعنا في حكم إعدام المغربي سعدون

حرر بتاريخ من طرف

تلقت المحكمة العليا في دونيتسك الانفصالية عن أوكرانيا، اليوم الاثنين، طلبا للطعن في حكم الإعدام المقرر بحق المغربي سعدون إبراهيم.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية بيانا للمحكمة، قالت فيه أنها “في الأول من يوليو، تلقت المحكمة العليا طعنا عن طريق النقض بقرار الإعدام المقرر بحق المغربي سعدون إبراهيم المدان في المحكمة العليا”.

وقالت محامية الدفاع يلينا فيسنينا، في وقت سابق، إنه تم التقدم بطلب استئناف نقض لتخفيف العقوبة، بحق المغربي إبراهيم سعدون، المحكوم عليه بالإعدام في جمهورية دونيتسك.

هذا ووجّه طاهر سعدون، والد المغربي إبراهيم سعدون في وقت سابق، رسالة للرئيس فلاديمير بوتين مناشدا إياه التدخل لإنقاذ ابنه.

وقال الوالد في الرسالة التي نشرتها رئيسة تحرير “روسيا سيغودنيا” و”آر تي” مارغاريتا سيمونيان: سيادة فلاديمير فلاديميروفيتش المحترم، لقد لاحظنا أن صحة ابننا تتدهور يومًا بعد يوم. إنه يعاني من سوء التغذية الحاد. عندما كان طفلًا ، كان يعاني من فقر الدم، والذي لم يشف منه بعد. ومن المحتمل أن يكون قد تعرض لانتكاسة من المرض على خلفية خوفه من عقوبة الإعدام”.

هذا وعلق المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، على رسالة الأب قائلا: “لا أعرف، لقد رأينا التقرير الإعلامي، لكننا لم نر هذا الاستئناف بحد ذاته، ولا نعرف كيف تم إرساله، ولم نتمكن من رؤيته”.

يذكر أنه في 9 يونيو، في دونيتسك، حُكم بالإعدام على ثلاثة أجانب تم أسرهم في ماريوبول، وهم: مواطنان بريطانيان هما شون بينر وأيدن أسلين، وكذلك مواطن مغربي إبراهيم سعدون. وتم اتهامهم بارتكاب عدوان مسلح يهدف إلى الاستيلاء على السلطة في دونيتسك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة