محامي المغرب يمهل “أمنستي” و “فوربيدن ستوريز” مهلة 10 أيام لتقديم دلائلها

حرر بتاريخ من طرف

قال أوليفييه باراتيللي، المحامي الفرنسي الذي كلفه المغرب لمقاضاة كلا من منظمة “العفو الدولية” و “فوربيدن ستوريز”، خلفية اتهامه بالتجسس، إن هاتين الأخيرتين  أمامها 10 أيام لتقديم دلائلهما ضد المغرب، في حالة ما إذا وجدت، وذلك وفقا لقانون 1881 الخاص بحرية الصحافة.

وأكد باراتيللي خلال استضافته على قناة ” bfmtv” أمس الخميس أن المغرب لا تربطه أي تعاقدات تجارية مع شركة “إن إس أو” الإسرائيلية، مالكة برامج التجسس “بيغاسوس”، وأنه لم يستخدم برمجيات “بيغاسوس”، مشيرا ‘لى أنه سيتبث ذلك أمام العدالة الفرنسية.

وأضاف المحامي قائلا “تم توكيلي من طرف المغرب برد قضائي واضح وصريح ومباشر لدحض هذه الشائعات التي لا أساس لها من الصحة”، مضيفا “المغرب لا يمكنه أن يتصنت على هاتف مثل رئيس الدولة الفرنسي”.

وشدد المحامي أن “المغرب ينفي بشكل قاطع الادعاءات الكيدية التي يتعرض لها”، مبرزا “المغرب في وضع يسمح له بالتصريح بوضوح، من أجل قطع هذه الشائعات التي تنتشر في وسائل الإعلام”، منبها هذه الأخيرة من الوقوع في شرك نشر الشائعات دون الاستناد إلى أدلة أو وقائع ملموسة، وبالتالي التجرد من المهنية التي تقتضيها أخلاقيات الإعلام بصفة عامة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة