محامية تطوانية تنعي شقيقها عبر الفيسبوك بعد مقتله مع داعش في سوريا

حرر بتاريخ من طرف

اعلنت محامية مغربية مقتل شقيقها بسوريا عبر تدوينة على حائطها بالفايسبوك تضمنت كلمات مؤثرة، تنعي فيها شقيقها الأصغر الذي ترك رحيله إلى سوريا بالنسبة لأفراد العائلة صدمة لم يستوعبها لحد الساعة.

وحسب يومية الاحداث المغربية فقد قتل الشاب التطواني بسوريا خلال الأيام الأخيرة، بعد رحيله إلى هناك للالتحاق بداعش منذ ماي المنصرم، ويتعلق الأمر بشمس الدين بنصبيح إبن حومة طنجاوة.
 
وكتبت شقيقة شمس الدين  “بقلوب يملؤها الحزن والألم وملؤها الإيمان بالقدر خيره وشره، انتقل لجوار الرحمان إلى الرفيق الأعلى أخي الصغير، إنا لله وإنا إليه راجعون”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة