محاكمة متورط في اعتداء دامي وتخريب دراجة للامن بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يمثل يومه الاثنين 7 يونيو امام المحكمة الابتدائية بمراكش شاب من ذوي السوابق العدلية إثر تورطه في اعتداء دامي و الحاق خسائر مادية بممتلكات خاصة، و اخرى تابعة للدولة على غرار دراجة نارية تابعة للمديرية العامة للامن الوطني، الى جانب الضرب والجرح وحيازة المخدرات واستعمالها.

وتأتي متابعة المعني بالامكر بعدما تورط في ترويع البلوك 46 قرب دار الشباب بالحي المحمدي الشمالي بمراكش نهاية شهر ماي المنصرم، من خلال اعتدائه على شاب ثلاثيني بواسطة السلاح الابيض، ما عرضه لجرح غائر أسفل الذقن، أعقبته أحداث عنف وتخريب استدعت تدخل مصالح الامن.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن المعني بالامر كا قد عرض الضحية للاعتداء عندما كان في سيارته، وقام بالفرار بمجرد مشاهدته لعناصر الشرطة، حيث صعد الى سطح منزل أسرته، وبدأ برشق عناصر الأمن بالحجارة، ما الحق خسائر مادية بدراجة نارية تابعة للامن، وأثناء الاستماع للمشتكي الذي تم اقتياده للدائرة الامنية بعد محاولته توثيق التدخل الامني بالفيديو، استغل المعتدي الفرصة لاثارة الفوضى وترويع اسرة المشتكي، والحاق خسائر بسيارته، والولوج الى داخلها والاستيلاء على شيئ ما، ما جعل عناصر الامن  تلتحق من جديد بعين المكان لمعاينة الخسائر بالسيارة، والسرقة المفترضة التي أفاد الضحية بأنها شملت مبلغ 3 الاف درهم.

وقد تمكنت مصالح الامن عقب هذه الاحداث من اعتقال المعتدي وحجز سكين متوسط الحجم بحوزته، كما تم حجز اربعة اقراص مهلوسة لحظة ايقافه في حالة تلبس بترويع المواطنين وهو يحمل سلاحه الابيض، ليتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، نظرا لحالة التلبس التي تؤكد تورطه في الاحداث السالفة الذكر.

وكان المشتكي وأفراد أسرته قد طالبوا بتشديد العقوبة في حق المعتدي الذي يملك سجلا حافلا من السوابق القضائية، والذي إعتاد الدخول في مشاكل ومناوشات سواء مع المشتكي او غيره، والتي قضى على إثرها عقوبات سجنية متفرقة في السنوات الماضية، لم تكن كفيلة بردع سلوكاته الاجرامية كما طالبوا باعتقال شريك له لا زال حرا طليقا رغم الشكايات الموجهة ضده.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة