مجهولون يهاجمون بنكا بطريقة هوليوديةويسرقون 20 مليون بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عصابة إجرامية، مدججة بأسلحة بيضاء وسيوف، من السطو على مبلغ مالي فاق 20 مليون سنتيم، في عملية سرقة طالت وكالة بنكية، بجماعة أولاد صالح التابعة ترابيا لعمالة النواصر، ضواحي مدينة الدار البيضاء.

وأوضحت المصادر، ان العصابة تتكون من أربعة عناصر مقنعين، قاموا بركن سيارة سوداء اللون من نوع “كليو4” أمام بنك، بالجماعة المذكورة، يوم الجمعة الماضي، قبل أن يدخل ثلاثة منهم يحملون سكاكين من الحجم الكبير إلى المؤسسة البنكية محدثين فوضى عارمة، مما أربك مستخدمي الوكالة البنكية الذين استسلموا لرغبات الجناة، إذ تم تمكينهم من كل الأموال المودعة لديهم، حيث كانوا يستعدون لعملية ضبط وحصر الودائع المالية عشية نهاية الأسبوع، قبل أن يعودوا إلى السيارة حيث كان ينتظرهم السائق الذي انطلق بسرعة جنونية إلى وجهة مجهولة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحادثة، استنفرت كل الأجهزة الأمنية والاستخباراتية بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار البيضاء، تقترب فرقة أمنية مشتركة مكونة من عناصر المركز القضائي بسرية الدرك بسرية 2 مارس والفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة للقيادة العليا بالرباط من فك ملابساتها الكاملة.

وكشفت التحريات الأولية التي أنجزتها  فرقة الدرك المكلفة بالبحث، بعد اطلاعها على تسجيلات الكاميرات المنصوبة بمدخل وزوايا الوكالة البنكية، أن أرقام السيارة المستعملة في العملية كانت تحمل أرقاما مزورة وتعود لملكية إحدى وكالات كراء السيارات بالدار البيضاء.

وأكدت المصادر أن عناصر المركز القضائي بسرية 2 مارس بتنسيق مع مصالح الفرقة الوطنية والأبحاث القضائية تمكنت في ظرف قياسي من تحديد هوية الجناة الأربعة، وينتظر إيقافهم خلال الساعات القليلة المقبلة، في الوقت الذي جرى الاستماع إلى حارس الأمن الخاص الذي يتحمل جزءا من المسؤولية في وقوع عملية المداهمة، بعد أن تبين غيابه لحظة وقوع الجريمة، مما جعله موضع شبهة، وفرض ضرورة استنطاقه حول دواعي مغادرته مدخل الوكالة وتركه مفتوحا بالتزامن مع انطلاق عملية السرقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة