مجموعة الصداقة البرلمانية كوستارياكا-المغرب تشيد بدور المملكة في الملف الليبي

حرر بتاريخ من طرف

أشادت مجموعة الصداقة البرلمانية كوستارياكا -المغرب بالمجلس التشريعي بكوستاريكا بمبادرة المغرب الناجحة للتقريب بين مختلف فصائل النزاع في ليبيا والتي توجت بالتوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكدت المجموعة في بلاغ لها أن الموائد المستديرة التي رعاها المغرب، منذ شهر شتنبر الماضي بمدينة بوزنيقة، “ساهمت مساهمة حاسمة في التوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي” الموقع بمقر الأمم المتحدة بجنيف في 23 أكتوبر المنصرم، معتبرة أن من شأن هذا الاتفاق أن يقود “نحو مستقبل يسود فيه الأمن والسلام لفائدة الليبيين والمنطقة المتوسطية والعالم بصفة عامة”.

وذكر البلاغ بأن المبادرة المغربية جمعت بين مختلف الفاعلين من المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبيين بمدينة بوزنيقة الساحلية بالمغرب، وتوجت بالتزام الوفدين بالتوصل إلى “حل سلمي للنزاع المأساوي الذي عانت منه البلاد والليببيون لسنوات عديدة”.

وأشاد البلاغ بـ”المقاربة الاستباقية للمغرب الذي تمكن من إرساء مسار سياسي، كان ضروريا للتوصل لفض النزاع الليبي”، على غرار ما قام به سنة 2015 تحت رعاية الأمم المتحدة، إذ تم الاتفاق آنذاك على تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأبرزت الوثيقة انشغال المغرب الواضح بدعم تقريب المواقف على المستوى الجهوي “والذي أسفر عن هذه الخطوة الكبيرة نحو السلام”.

وهنأت مجموعة الصداقة البرلمانية كوستا رياكا-المغرب المملكة على هذا الإنجاز، متمنية للأطراف المتحاورة في ليبيا “تحقيق السلام والاستقرار والتقدم الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الذي تتوق إليه البلاد والذي سيكون له بالتأكيد تأثير على رفاهية الشعب والبشرية جمعاء”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة