مجلس جهة فاس ـ مكناس يوقع شهادة وفاة “البناية المجهولة” بمدينة فاس

حرر بتاريخ من طرف

وقع رئيس مجلس جهة فاس ـ مكناس، امحند العنصر، بداية الأسبوع الجاري، على شهادة وفاة “البناية المجهولة”، وهو مشروع أكبر مكتبة في إفريقيا كان العمدة السابق للمدينة، حميد شباط، قد أعلن عنه في الولاية الانتدابية السابقة.

وحضر منعشون عقاريون وهبوا القطعة الأرضية التي كان من المقرر أن يقام عليها هذا المشروع لمراسيم التوقيع على اتفاقية إحداث تكنوبارك فوق هذه الأرض، مع استغلال “البناية المجهولة”، حيث جرت مراسيم التوقيع على الاتفاقية بين وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وجهة فاس ـ مكناس وجماعة فاس وشركة تكنو بارك المغربية للمعلومات.

وكان العمدة الأزمي قد سبق له أن وصف مشروع العمدة السابق بـ”بالبناية المجهولة”، وأوقف أشغاله، قبل أن تعلن الجماعة بأنها قررت تحويله إلى تكنوبارك، بشراكة مع أطراف أخرى.

واشترطت شركات عقارية وهبت القطعة الأرضية للجماعة بطريق مكناس أن لا يتم التصرف في هذه القطعة إلا بموافقتها، وهو ما استدعى حضورها لمراسيم التوقيع على هذه الاتفاقية التي اعتبرت ضربة موجعة لـ”إنجازات” العمدة السابق.

وطبقا للاتفاقية الجديدة، فإن إحداث تكنو بارك سيكلف مبلغا ماليا إجماليا محددا في 55 مليون درهم، تساهم فيه الجهة بـ30 مليون درهم، على أن تتولى جماعة فاس تسوية الوضعية القانونية للأرض التي سيقام فوقها هذا المشروع.

وبحسب الاتفاقية، فإن المشروع الجديد يهدف بالأساس إلى تسهيل وتسريع التنمية المحلية الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، وتوفير حاضنة جهوية للمشاريع الابتكارية، وتشجيع إنشاء الشركات الناشئة «startup»، وتوفير ظروف وشروط نجاحها.

كما يسعى أيضا الى تشجيع الابتكار وانتقال الخبرات والمعلومات، وجذب وتشجيع الشركات الاجنبية الرائدة في التكنولوجيات الحديثة والمتقدمة، وإحداث منظومة لتجسير العلاقة بين الجامعة البحث العلمي والشركات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة