مجلس جهة درعة تافيلالت يوضح حقيقة كراء مقر بـ 50 ألف درهم

حرر بتاريخ من طرف

استغرب مكتب مجلس جهة درعة تافيلالت، ما أسماها حملة “التشويش المقصودة والغير بريئة، بشأن كراء مقر لإدارة المجلس”، مؤكدا أن هاته العملية تمت بقرار من طرف مكتب المجلس بعد استنفاذ جميع السبل للحصول على مقر تابع لإحدى مؤسسات الدولة، وفي انتظار بناء مقره الجديد.
 
وأوضح المجلس، في بيان نشره موقع العدالة و التنمية أن عملية كراء المقر تمت بعد موافقة اللجنة التقنية المشكلة بقرار ولائي لتحديد السومة الكرائية طبقا للمساطر الجاري بها العمل، مشيرا إلى أن هذا المقر المؤقت لا صلة لأي عضو بالمجلس به لاستحالة ذلك قانونيا، وقبله أخلاقيا.
 
واعتبر مجلس درعة تافيلالت، أن الدوافع التي حركت هذا التشويش الرديء، ومن يحركه وراء الستار، دوافع سياسوية “منحطة مكشوفة” ومبنية على نسج المغالطات ونشر الافتراءات التي لا تمت إلى الواقع بصلة، مردفا “لن تزيدنا إلا حرصا وإصرارا على البناء والإصلاح وفق نهجنا المعهود المرتكز على قواعد الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة