مجزرة جماعة آسني تلوث واد غيغاية وجمعويون يطالبون عامل إقليم الحوز بالتدخل

حرر بتاريخ من طرف

وجهت جمعية الرحاب للتنمية الإجتماعية والإقتصادية والبيئة والسياحة التضامنية بالرحى مولاب ابراهيم شكاية إلى عامل إقليم الحوز بسبب مخاطر التلوث التي تتهدد المنطقة بعد تحويل واد غيغاية إلى مكب لنفايات مجزرة جماعة آسني وبعض الدواوير التابعة للجماعة المذكورة.

وقالت الجمعية في شكايتها التي توصلت “كشـ24″ بنسخة منها، إن  تدفقات قناة الصرف الصحي لمجزرة آسني وبعض الدواوير المجاورة لها في واد غيغاية والذي يمر عبر منطقة الرحى بمولاي ابراهيم يتسبب في تلويث مياه الوادي وانبعاث روائح كريهة لاسيما في فصل الصيف الأمر الذي يهدد المنطقة بكارثة بيئية”.

وأوضحت الشكاية أن الإنعكاسات السلبية لهذا الإستهداف الخطير للوادي يسبب لأصحاب المطاعم والمحلات التجارية بمنطقة الرحى خسائرة كبيرة جراء ازعاج زوار المنطقة من السياح المغاربة والأجانب، ويؤثر سلبا على اقتصاد وصورة المنطقة المعروفة وطنيا ودوليا بطابعها السياحي.

وطالبت الجمعية عامل إقليم الحوز من أجل التدخل وايفاد لجنة لعين المكان للوقوف على حجم الضرر واعطاء تعليماته لحل هذه المعضلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة