مثير..رئيس جماعة بنواحي بولمان يتزعم احتجاجات ضد الوضع الصحي في الإقليم

حرر بتاريخ من طرف

تزعم رئيس المجلس الجماعي لـ”أوطاط الحاج” بنواحي بولمان، عبد القادر كمو، يوم أمس الإثنين، وقفة احتجاجية شارك فيها أعضاء المجلس، أمام مستشفى أحمد بن ادريس الميسوري.

وقال المحتجون إنهم يريدون إثارة انتباه المسؤولين عن القطاع إلى الخصاص الكبير الذي يعانيه هذا المستشفى من حيث التجهيزات الطبية والموارد البشرية، وما يعنيه ذلك من معاناة للساكنة المحلية.

ويتحدث المجلس الجماعي لـ”أوطاط الحاج” على أنه قدم مقترحات للمديرية الإقليمية للصحة لاعتماد شراكات مع المجالس المنتخبة لتجاوز عدد من النواقص، لكنه لم يتم التفاعل معها بجدية.

وسبق لملف هذا المستشفى أن أدى إلى تنظيم العشرات من الوقفات الاحتجاجية للفعاليات الحقوقية بالمدينة، ولكن هذه الوقفات لم تساهم بدورها في تجاوز أزمة حادة يعانيها، مع ما يشكله ذلك من إجبار للساكنة على نقل المرضى والحوامل إلى مستشفيات أخرى، خارج الإقليم، وعلى رأسها المستشفى الجامعي الحسن الثاني، رغم أن الحالات المعنية لا تستدعي هذا التحويل، ويفترض أن تجد العلاج في مراكز القرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة