مثول 24 معتقلا على خلفية “جريمة شمهروش” أمام قاضي التحقيق

حرر بتاريخ من طرف

من المرتقب أن يمثل، يومه الإثنين 04 فبراير الجري، 24 معتقلاً على خلفية تورطهم في جريمة القتل الإرهابية التي راحت ضحيتها، سائحتين اسكندنافيين في منطقة إمليل نواحي مراكش، أمام محكمة مكافحة الإرهاب في سلا.

وقالت مصادر مطلعة ذات صلة بالقضية، إن 24 شخصًا سيعرضون صباح الإثنين أمام الوكيل العام لمحكمة الاستئناف المختصة بقضايا الإرهاب بسلا، وهو الاختصاص القضائي الذي يتمتع بالكفاءة الوطنية الحصرية للتحقيق في جرائم الإرهاب.

ونقلت المصادر ذاتها، أن هؤلاء المتهمين، بمن فيهم الأربعة الذين شاركوا بشكل مباشر و أساسي في قتل السائحتين الاسكندنافيتين، سيمثلون أمام المحكمة بعد إتمام فترة الاحتجاز لدى الشرطة، بالإضافة إلى المتهم السويسري، الذي اعتقل للاشتباه في علاقته بالمتورطين في الجريمة.

وكانت المصالح الأمنية عثرت شهر دجنبر الماضي، على جثتي سائحتين أجنبيتين، مذبوحتين بطريقة بشعة، بمنطقة إمليل، نواحي مدينة مراكش، أثناء محاولتهما تسلق جبل توبقال.

وأوقفت عناصر “البسيج” بتعاون مع الدرك الملكي والعناصر الأمنية، أكثر من عشرين شخصا يشتبه في تورطهم في هذه الجريمة من بينهم مواطنين أجنبيين.

ووصف بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية المواطن السويسري بكونه “متشبعا بالفكر المتطرف والعنيف”، وتم توقيفه في مراكش في نهاية دجنبر، ويشتبه في “تورطه في تلقين بعض الموقوفين في هذه القضية آليات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة