متعاوني القطارات يحملون الشارة ويطالبون بإعادة التحقيق في فاجعة بوقنادل

حرر بتاريخ من طرف

طالبت تنسيقية متعاوني القطارات، بضرورة فتح تحقيق جديد وشامل في وقائع فاجعة قطار “بوقنادل”، وإناطته لذوي الإختصاص مع حضور مناديب العمال.

وعبر متعاوني القطارات، في بلاغ للتنسيقية التابعة ل”الجامعة الوطنية لعمال السكك الحديدية”، عن أسفهم لقرار إعتقال ومحاكمة سائق القطار، دون مراعاة حالته الصحية والنفسية، وتحميله المسؤولية الكاملة للحادث.

ودعا متعانو القطارات بالمغرب، إلى الإفراج عن “العربي الريش” سائق قطار فاجعة بوقنادل التي خلفت مقتل 7 مواطنين وإصابة أزيد من 100 مسافر.

وأعلنت التنسقية في البلاغ ذاته، عن تضامنها المطلق واللامشروط مع سائق القطار، في محنته وتقديم جميع المساعدات المادية والمعنوية له ولأسرته، ومؤازرته ودعمه بالحضور المكثف لجميع السككيين خلال جلسات محاكمته، مشيرة إلى حمل الشارة انطلاقا من اليوم الإثنين 29 أكتوبر الجاري ولمدة يومين، حزنا على ضحايا الفاجعة.

من جهة أخرى، شدد المتعاونون على أهمية تأهيل القطارات الحالية وتزويدها بتكنولوجيا ذكية ومتطورة، تتفاعل آنيا مع التغييرات على مستوى خطوط السير.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة