متشرد يضرم النار في عشيقته قرب حديقة للألعاب بعد جلسة خمرية

حرر بتاريخ من طرف

اقدم متشرد على قتل خليلته بطريقة بشعة ليلة الأربعاء بمكان موحش خلف ثكنة عسكرية مجاورة لحديقة الألعاب ياسمينة بالدار البيضاء، بعد أن سكب عليها مادة حارقة وأضرم النار فيها، مما تسبب في وفاتها داخل مستعجلات ابن رشد.
 
وحسب مصادر متطابقة، فإن الضحية البالغة 200 ظلت النيرات مشتعلة في جسدها، لفترة طويلة رغم محاولة بعض المارة ممن عاينوا الواقعة إخمادها بطرق بدائية والاستعانة بالماء، إلا أن حضرت عناصر الوقاية المدنية التي وجدت صعوبة في البداية في اختراق السياج الحديدي خلف الثكنة العسكرية، لتتمكن في الأخير من إخماد النيران المشتعلة في جسد الفتاة ونقلها إلى المستشفى في حالة خطر.
 
وقد وقعت الجريمة في حدود الساعة الثانية من مساء يوم الأربعاء، حينما كانت الضحية تشارك خليلها 27 سنة، جلسة احتساء كحول رفقة فتاة أخرى، كان يرافقها طفل، خلف سور الثكنة المجاورة لحديقة الألعاب، وسرعان ما تحول نقاش بينهما إلى تلاسن وتحول إلى جريمة قتل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة