متزوجة تسافر مئات الكيلومترات لمضاجعة “مخزني” تعرّفت عليه في الفايسبوك

حرر بتاريخ من طرف

أمر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالجديدة بوضع امرأة متزوجة رهن الإعتقال الإحتياطي بتهمة الخيانة الزوجية، بعد اعترافها بممارسة الجنس مع عنصر في القوات المساعدة تعرّفت على في موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك.

وذكرت مصادر متطابقة، أن النيابة العامة أصدرت بالموازاة مع اعتقال المعنية بالأمر، مذكرة بحث في حق العشيق الذي يعمل في صفوف القوات المساعدة، لا تتوفر بخصوصه أي معلومات باستثناء اسمه الشخصي وحسابه الفيسبوكي، بتهمة الفساد والمشاركة في الخيانة الزوجية.

وجا اعتقال الزوجة على إثر شكاية تقدم بها الزوج لدى مصالح الأمن بالجديدة، معززة بقرص مدمج يتضمن محادثات ساخنة وصورا حميمية لشريكة حياته مع “المخزني” متهما إياها بالخيانة الزوجية، وهو ما جعل الشرطة القضائية تستدعيها قصد الاستماع إليها، ووضعها تحت الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الزوجة اعترفت أثناء الإستماع بكونها تعرفت على شخص يعمل في صفوف القوات المساعدة بمدينة وجدة عبر موقع التواصل الإجتماعي، وتوطدت العلاقة بينهما ما جعلها تفكر في الإلتقاء به، حيث سافرت إلى حامات سيدي حرازم بنواحي فاس رفقة شقيقتها وطفليها بعد أوهمت زوجها بأنها ذاهبة للإستجمام، وانتهزت الفرصة للقاء عشيقها الذي مارس معها الجنس داخل غرفة مكتراة لمدة يومين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة