متابعة مغربية بتهمة ممارسة “الدعارة” مقابل 5000 درهم

حرر بتاريخ من طرف

اعتقلت السلطات المصرية، مغربية، بتهمة ممارسة “الدعارة” مقابل 5000 درهم، والإخلال بـ”الحياء العام”، وذلك من خلال صفحة بموقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”.

وحسب تقارير صحفية مصرية، فإن تحقيقات السلطات المصرية، في مدينة الدقي، كشفت عن ما وصفته بـ”ممارسة مغربية نشاط منافي للآداب وممارسة الرذيلة مع راغبي المتعة الحرام بعد استدراجهم عبر صفحة لها علي موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”.

وأضافت أن المتهمة بعد مثولها أمام النيابة العامة، أقرت بدخولها إلى الأراضي المصرية يوم 25 يناير الماضي ومزاولتها مهنة الدعارة واستقطاب راغبيها عبر صفحة أنشأتها على “الفايسبوك”، حيث يتم من خلالها التواصل مع راغبي المتعة الحرام وتحديد موعد للقائها، حسب تعبيرها.

وأوضحت ذات المصادر، أن التحقيقات كشفت السلطات المختصة، اخترقت الصفحة وحدد أحد المصادر السرية موعدا مع المتهمة بشقة بمنطقة الدقي بعد اتفاقها معه على تقاضي مبلغ 4 آلاف جنيه في الساعتين، ما ينهاز 5000 درهم مغربية. وفور لقائهما تم ضبط المتهمة وضبط ملابس داخلية.

ونقلت “الايام” عن ذات المصادر أن المتهمة اعترفت بارتكابها 5 وقائع مسبقا بذات الطريقة فوجهت لها النيابة تهمة ممارسة الرذيلة بمقابل مادي والتحريض على الفجور وإساءة استخدام وسائل الاتصال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة