متابعة الصحفي “علي انوزلا” بتهمة “المس بالوحدة الترابية” بسبب خطأ في الترجمة

حرر بتاريخ من طرف

تأجلت محاكمة الصحفي المغربي علي أنوزلا إلى موعد لاحق بعدما حضر اليوم الثلاثاء 9 فبراير إلى المحكمة في أولى جلسات محاكمته بتهمة “المس بالوحدة الترابية”، بسبب عبارة “الصحراء الغربية المحتلة”، لتكون المحاكمة الثانية التي يواجهها بما أنه لا يزال متابعًا بتهم “تمجيد الإرهاب”.
 

ملف هذه التهمة يعود إلى حوار أجراه علي أنوزلا، مدير موقع “لكُم 2″، مع صحيفة بيلد الألمانية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إذ أخطأت الجريدة في ترجمة كلمة قالها، وعوض الاكتفاء بكلمة “الصحراء”، كتبت في أجوبته عبارة “الصحراء الغربية المحتلة”، وهي عبارة يعاقب عليها القانون المغربي بما قد يصل إلى خمس سنوات سجنًا نافذًا، بما أن ذلك يمس بمغربية الصحراء حسب السلطات المحلية.
 

وقد قامت الجريدة الألمانية بتصحيح الخطأ في وقت لاحق، كما صرّح علي أنوزلا بأنه لم يذكر أبدًا عبارة “الصحراء الغربية المحتلة” لأن ذلك ليس من قناعاته، غير أن ذلك لم يمنع من بدء مسلسل محاكمته الذي يأتي أشهرًا قليلة بعد عودة موقعه للعمل، منذ حجب النسخة الأولى من الموقع إبّان اعتقال أنوزلا بتهم تتعلّق بتمجيد الإرهاب، بسبب نشره رابطًا يحيل على فيديو لتنظيم القاعدة، ثم إطلاق سراحه فيما بعد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة