مبلغ 700 مليون لدعم الفريق الفاسي..الجدل يحتدم بين “الأحرار” و”البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تعاني فيه عدد من القطاعات من تداعيات الأزمة المرتبطة بجائحة كورونا، أعلن عمدة فاس، عبد السلام البقالي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بأن المكتب المسير للمجلس قرر بإجماع أعضائه أن يمنح للفريق الفاسي لكرة القدم دعما إجماليا محددا في 700 مليون سنتيم.

وقال إن هذه المنحة تؤكد الاهتمام الذي يوليه المجلس الحالي لقطاع الرياضة. وتحدث على أن الدعم يتكون من منحة محددة في 500 مليون سنتيم، وذلك بالإضافة إلى تخصيص 200 مليون لاقتناء عقار سيشيد فوقه مركز للتكوين تابع للفريق.

واعتبر العمدة التجمعي بأن هذا المبلغ الذي ستتم المصادقة عليه في دورة فبراير القادمة، يعتبر أكبر مبلغ دعم مالي يخصص من قبل الجماعة لدعم الفريق الرياضي الفاسي، موردا بأن حصة الدعم التي تمنحها الجماعة ستكون بهذا المبلغ قد ارتفعت بنسبة 60 في المائة مقارنة بالسنة الماضية.

لكن ردود الفعل المعارضة لهذا القرار لم تتأخر، فإلى جانب عدد من النشطاء الفايسبوكيين الذين عبروا عن اعتراضهم للقرار، موردين بأن المبلغ ضخم ولا يتماشى مع ضرورة إعادة ترتيب الأولويات في ظل تداعيات الجائحة، قال نائب العمدة السابق للمدينة، محمد الحارثي عن حزب العدالة والتنمية، إن تدبير الشأن المحلي هو فن تدبير الأولويات في خدمة الساكنة وليست لعبة تلبية نزوات عاطفية.

واستحضر مثلا مغربيا يقول: “الشي من الشي نزاهة والشي من قلة الشي سفاهة”، مسجلا بأن المفارقة هو أنه في مقابل شح موارد المدينة التي تعبر عنها الميزانية المقترحة، قرر المجلس المسير رفع منحة الماص بـ60% سنويا. وذهب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية إن هذا المبلغ يعادل بناء 3 ملاعب القرب سنويا للطبقة الهشة لمساعدة أطفالها على ممارسة الرياضة و بناء أجسامها وعقولها الفتية وإبعادها عن الانحراف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة