مالي تدين الاعتداء “الجبان والهمجي” الذي استهدف سائقين مغاربة

حرر بتاريخ من طرف

أدان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في مالي عبدو اللاي ديوب بشدة الهجوم “الجبان والهمجي” الذي شنه مسلحون مجهولون يوم 11 شتنبر 2021 على قافلة تجارية في بلدة ديدييني، والتي تسببت في مقتل مواطنين مغربيين.

وأشار بيان صحفي صادر عن وزارة الشؤون الخارجية المالية، صدر يوم 13 شتنبر، أن عبد اللاي ديوب استقبل يوم الاثنين 13 شتنبر 2021، سفير المملكة المغربية في مالي وعميد السلك الدبلوماسي حسن الناصري.

وأدان الوزير المالي، نيابة عن الرئيس الانتقالي لدولة مالي، الكولونيل عاصمي غويتا، والحكومة المالية، “بشدة الهجوم الجبان والهمجي الذي ارتكبه مسلحون مجهولون يوم 11 شتنبر 2021، ضد قافلة تجارية مغربية في بلدية ديدييني بمنطقة كايس، مما تسبب في خسائر في الأرواح”.

وأشار البيان الصحفي: “في هذا الظرف المؤلم، أعرب الوزير، نيابة عن رئيس المرحلة الانتقالية والحكومة، عن تعاطف مالي وتضامنها مع حكومة وشعب المغرب الشقيق”.

وقدم عبد اللاي ديوب تعازيه لأسر المفقودين وتمنى الشفاء العاجل للمصابين. وأبلغ السفير أنه منذ الهجوم، اتخذت الوزارات المسؤولة عن الأمن والدفاع والصحة جميع الإجراءات المناسبة، كل في مجاله.

وختم المصدر ذاته أن الوزير أعرب عن التزام السلطات المالية ببذل كل ما في وسعها للعثور على الجناة وتقديمهم للعدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة