ماجاء في صحف الجمعة 17 غشت

حرر بتاريخ من طرف

اتهم عارضون من مدينة مراكش ، غرفة الصناعة التقليدية ب(النصب والاحتيال ) ، عندما فقدوا مبالغ مالئة كانوا قد منحوها لاحد القائمين على معرض بإسبانيا ، دون ان تتم إعادتها اليهم بعد الغاء تنظيمه لأسباب غامضة ، وأوضح عارضون في مجال الصناعة التقليدية ان حوالي 12 عارضا تفاجئوا قبل ايام بإلغاء معرض كأن من المزمع تنظيمه في (سنتاسيرا) في مدينة برشلونة الاسبانية ، بمشاركة غرفة الصناعة التقليدية التابعة لغرفة الصناعة ، بعدما دفعوا 10.000 درهم للمشاركة الواحدة ، عن طريق البريد في حساب احد الاشخاص المجهولين ، ليكن المبلغ الاجمالي الذي تلقاه الشخص من مراكش هو 120.000 درهم .
وافادت نفس اليومية خبرا مفاده ، افطار جماعي ل300 معوز وضرير بمراكش : نظمت بفضاء زاوية سيدي بلعباس بمراكش ، عملية إفطار جماعي لفائدة حوالي 300  شخص يتحدرون من اسر معزولة ومن فاقدي البصر ، وتتوخى هذه العملية التي تقيمها كل سنة أندية ليونز بمراكش ، التابعة للجمعية الدولية لأندية ليونز ، إشاعة روح التضامن والتآخي والتازر ، التي ينص عليها الدين الاسلامي الحنيف ومد يد العون والمساعدة لهذه الشريحة من المجتمع .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة