ماء العينين: تلقيت اتصالين للترشح باسم حزبين والترحال السياسي صار عاديا

حرر بتاريخ من طرف

كشفت القيادية والبرلمانية أنها تلقت اتصالين من قيادة حزبين عرضا عليها الترشح باسميهما في الانتخابات التشريعية والجهوية المرتقبة في شتنبر المقبل، وذلك في الوقت الذي قرر حزب العدالة والتنمية عدم تزكيتها لخوض غمار الانتخابات المقبلة.

وقالت البرلمانية عن حزب “البيجيدي”، في تدوينة على حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، “من باب العرفان أود أن أتقدم بالشكر لحزبين سياسيين ربطا الإتصال المباشر بي لتقديم عروض للترشح باسميهما سواء في الانتخابات التشريعية أو الجهوية، أحدهما في شخص الأمين العام شخصيا والآخر عبر قيادي مبعوثا من طرف الأمين العام”، مضيفة: “العروض قدمت في صيغة راقية تحمل التقدير لشخصي المتواضعة”، مؤكدة أنها اعتذرت فورا رغم اقتراحهم عليها أخذ مهلة للتفكير.

وتعليقا على العروض السياسية التي قدمت لها، اعتبرت أنه “ليس طبيعيا هذا القدر من التطبيع السياسي والاجتماعي مع الترحال السياسي عشية الانتخابات، حتى صار الأمر عاديا بل ويقابل بالإحتفاء وقد يدعو أصحابه إلى الفخر، وإني مؤمنة أن في الأمر مزيدا من امتهان السياسة وتسفيه السياسيين وتمييع الأهداف النبيلة للعملية السياسية ورهاناتها الأصيلة”.

وانتقدت البرلمانية ظاهرة الترحال السياسي، مردفة “مؤسف أن يصل “الترحال” إلى نخب الأحزاب ومناضليها المعروفين إما عرضا أو طلبا أو قبولا، لأن الأمر يستبطن إفقادَ المعنى للإنتماء الحزبي بين أبناء الأحزاب السياسية الذين يُنتظر منهم الدفاع عن الحرمة “المفترضة” للمؤسسة الحزبية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة