مؤلم.. طفل مغربي قاصر ينتحر شنقا بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أقدم طفل يبلغ من العمر 16 عاما على الانتحار شنقا بغرفته ببلدية سانتا باربرا، التابعة لمدينة مورسيا، جنوب إسبانيا.

وكانت الشرطة الإسبانية قد تلقت إخطاراً من والد الضحية بالعثور على ابنه جثة هامدة ومعلقا بحبل داخل غرفته، دون وجود إصابات ظاهرة بالجثة.

وتبين أن الطفل يتابع دراسته بالمؤسسة الثانوية “سييرا مينيرا”، وأقدم على شنق نفسه بحبل مثبت بسقف غرفته، في وقت ذكرت فيه، وسائل إعلامية إسبانية محلية، أن باب غرفة القاصر المغربي، كان مقفلا، مشيرة إلى أن والده اضطر إلى كسره، بعدما ظل ينادي ابنه مرارا وتكرارا دون تلقي أي جواب.

وقال فرانسيسكو برنابي، مندوب الحكومة المحلية بمدينة مورسيا، إن النيابة العامة أمرت بفتح تحقيق لتوضيح أسباب وفاة القاصر المغربي، موضحا أنه نقل إلى أقرب مركز طبي فاقدا الوعي وفي حالة جد خطيرة.

وأضاف فرانسيسكو، في تصريح نقلته صحيفة “لا بيرداد” الإسبانية، أن القاصر المغربي خضع لعملية تدليك قلبي من قبل فريق طبي مختص، لكنه ظل فاقدا للوعي إلى أن فارق الحياة جراء توقف قلبه عن الخفقان.

إلى ذلك فتحت عناصر الحرس المدني الإسباني تحقيقا في وفاة القاصر المغربي، وذلك لمعرفة ظروف وملابسات الوفاة.

وكالات

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة