مؤسس حركة الشبيبة الإسلامية المغربية يتبرأ من “البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

هاجم مؤسس حركة الشبيبة الإسلامية المغربية الشيخ عبد الكريم مطيع، حزب العدالة التنمية، وأعلن براءته منه في الدنيا والآخرة، ومقدما اعتذاره لكافة المغاربة.

وقال الشيخ مطيع في تدوينة على صفحته في الفايسبوك “قبل أن يتوفاني الله تعالى أغتنم فرصة ما بقي لي من الحياة فأعلن اعتذاري للشعب المغربي عامة عن جرائم الاعتداء عليه في سيادته ودينه وثروته وأخلاقه، مما ارتكبه ويرتكبه أعضاء في حزب العدالة والتنمية المغربي وفي غيره من التنظيمات، سبق أن انتموا إلى حركتنا الإسلامية الأم، ثم انبثوا في مختلف أجهزة النظام واستمرؤوا خدمته واستطابوا خيانة دينهم وانتمائهم للوطن المغربي المسلم الحر”.

وأضاف مطيع ” كما أعلن أمام الله براءتي التامة منهم ومن تصرفاتهم في الدنيا والآخرة، ومن كل المظالم والخيانات التي ارتكبوها خدمة لمصالحهم الشخصية أو لصالح النظام بالقول أو العمل أو الإقرار السكوتى أو القولي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة