مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم بالصويرة تجدد هياكلها

حرر بتاريخ من طرف

شهدت قاعة الأنشطة بالثانوية الاعدادية محمد السادس بالصويرة يوم أمس الثلاثاء 2 يوليوز الجاري أشغال الجمع العام العادي للفرع الإقليمي لمؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم بالصويرة تحت شعار ” الأعمال الإجتماعية دعامة لترسيخ قيم المواطنة” بحضور ممثلي المكتب الوطني للمؤسسة عبد العزيز مسافري وأمينة الفلكي وعبد المجيد موعاشي، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة نور الدين العوفي الغزاوي بصفته رئيسا للمجلس الإقليمي للمؤسسة، ومنتدبي المنخرطين بالإقليم ورؤساء المصالح بالمديرية وممثلي المنابر الإعلامية.

وفي كلمته بالمناسبة ذكر المدير الإقليمي بالدور الاجتماعي الذي تقوم به المؤسسة على صعيد المديرية ، كما نوه بعلاقات التكامل والانسجام التي تطبع عمل المكتب وباقي أطر المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة . وخلال الجمع العام تم تقديم التقريرين الأدبي والمالي عن الفترة الممتدة من 1دجنبر 2014 إلى 14 يونيوه 2019 والتي تميزت بعدة مشاريع في مجالات التنظيم والاتصال والثقافة والتكوين،ومجال التعاون والشراكة والمساعدة الإدارية والقانونية ،ومجال السكن والتغطية الصحية والاجتماعية، وقد بلغت المداخيل الصافية لمرافق المؤسسة خلال نفس الفترة 1472848. 33 درهم ، وحدد مبلغ السيولة الحالي في 280040.00 درهم ،وعرفت الفترة فتح عدد من الأوراش التي بلغت نسبة مهمة من الإنجاز أهمها مشروع النادي الخاص برجال التعليم بالصويرة.

وبعد المصادقة بالإجماع على التقريرين، تم انتخاب المكتب المسير الجديد والمكون من : مصطفى أقصبي كاتبا عاما ،وطلال أوبادو كنائب للكاتب العام،وعبد الوهاب بوتعلولت كأمين للمال ،ومحمد كواحي كنائب للأمين، وخديجة نيفرقن والحسين بوقشوش وعمر الماسي والكبيرة الطاهري ومبارك هرويد مستشارين مكلفين بمهام .

وبالمناسبة صرح عبد العزيز مسافري أمين المكتب الوطني للمؤسسة لـ”كشـ24″ أن مؤسسة الأعمال الإجتماعية للتعليم بالصويرة تعتبر نموذجا لحسن التدبير والمبادرة وإنجاز المشاريع، كما صرح مصطفى أقصبى الكاتب العام للمؤسسة عن وعيه التام بالمسئولية بعد تجديد الثقة فيه للولاية الثانية على التوالي ، واستعداده للاستمرار في اتمام المشاريع التي دشنتها المؤسسة بتعاون مع جميع الشركاء خدمة لكل رجال ونساء التعليم بإقليم الصويرة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة