مؤتمر الشبيبة الاتحادية بمراكش … واتهامات بالتزوير والفبركة

حرر بتاريخ من طرف

مؤتمر الشبيبة الاتحادية بمراكش ... واتهامات بالتزوير والفبركة
أكد بيان صدر عن الشبيبة الإتحادية  بجهة مراكش تانسيفت الحوز، توصلت به “كِشـ24” أنه انعقد صباح أول أمس السبت 17 ماي الجاري المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة الاتحادية بجهة مراكش تانسيفت الحوز بدار الشباب عرصة الحامض ، تحت إشراف  المكتب السياسي للحزب وعضوي المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية.
 
وبشكل مفاجئ، دعا المكتب السياسي لعقد المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة بالجهة، في الوقت الذي مازالت فيه اللجنة التحضيرية المكلفة من طرف المكتب السياسي لم تحسم في مجموعة من القضايا التنظيمية المرتبطة بإنجاح هذه المحطة، منها : الحصر النهائي للوائح المؤتمرين وحل المشاكل التنظيمية الخاصة بفروع مراكش و الصويرة إلى جانب حل مشاكل الفعاليات والمندمجين الجدد، وفي ظل هذه المعيقات الموضوعية التي لاشك أنها ستحول دون إنجاح هذه المحطة ، انطلقت أشغال المؤتمر بمجموعة من الخروقات التنظيمية، منها : تزوير محاضر المؤتمرين ( التي أشرفت عليها الكتابة الجهوية و منتدبي المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية و اللجنة التحضيرية) و توقيعاتهم، وإنزال مجموعة من الأسماء في قوائم المؤتمرين، لاعلاقة لهم بالمؤتمر،  ولتمرير هذا المخطط التي استعملت كافة الأساليب التي لاعلاقة لها بالقيم الإتحادية والحداثية منها : التدليس، والكذب و التزوير والوعود الزائفة ومحاولة التغرير بالمناضلين والمناضلات الشابة من أجل الوصول إلى فبركة مكتب على المقاص المطلوب سلفا.
 
إلى ذلك أكد البلاغ المذكور أنه تم تقديم اقتراحات متعددة تتجاوز الصعوبات المفتعلة، إلا أن أشغال المؤتمر ظلت متوقفة إلى حدود الساعة السادسة مساء، حيث انسحبت اللجنة المشرفة من القاعة، بعد اعترافها بالأخطاء المرتكبة في التحضير للمؤتمر، وانتدب المؤتمرون لجنة للإشراف على إتمام الأشغال، حيث انتخب المؤتمرون مكتبا جهويا يمثل جميع الأقاليم الحزبية للجهة.    

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة