ليسوتو تغير موقفها وتعترف مجددا بجبهة “البوليساريو الإنفصالية”

حرر بتاريخ من طرف

أبانت الحكومة الجديدة لمملكة ليسوتو الإفريقية، عن عداء للوحدة الترابية للمغرب، بتراجعها عن قرار للحكومة السابقة، يقضي بتعليق الاعتراف بجبهة البوليساريو الإنفصالية، في انتظار نتائج عملية الأمم المتحدة “.

وعبرت ليسوتو عن دعمها لـ “الجمهورية الوهمية”، حسب ما أعلن عنه مافا سيجاناماني، الممثل الدائم لليسوتو لدى الاتحاد الأفريقي، أمس عبر تغريدات على تويتر،  وهو الموقف، الذي احتفت به الجبهة الانفصالية، والجارة الشرقية.

وقال سيجاناماني “يسعدني أن وزيرة خارجيتنا الجديدة بددت علنا السحابة على الصحراء في وقت مبكر. إن ليسوتو تدعم بشكل لا لبس فيه تقرير المصير لشعب الصحراء.

وسبق لرئيس الدبلوماسية السابق أن قال في تصريح سابق يوم 10 دجنبر الماضي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي في الرباط، إنه جاء ” لتأكيد وتوضيح موقف بلدي، يتجلى في “الالتزام بتعليق جميع القرارات والبيانات السابقة المتعلقة بالصحراء و “الجمهورية الصحراوية”، في انتظار نتائج عملية الأمم المتحدة “.

وتقع مملكة ليسوتو في جنوب القارة الإفريقية، وتحديدا داخل اتحاد جنوب إفريقيا، وهي دولة تقع داخل دولة أخرى، ما يشكل حالة نادرة على مستوى العالم، عاصمتها، وأكبر مدنها، هي ماسيرو، وهي عضو في الأمم المتحدة، ودول الكومنولث، والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة