“ليالي حمراء” تقود صاحب شقة سكنية إلى الاعتقال بالسوالم

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود.

عبر مجموعة من سكان عمارة بحي الضخامة 4 بلدية حد السوالم التابعة إداريا لعمالة إقليم برشيد، عن تذمرهم واستيائهم الشديدين، بخصوص الأضرار الكبيرة التي كانت قد لحقت بهم بسبب ما اعتبروه خرقا سافرا و تحديا للقانون، من طرف صاحب إحدى الشقق السكنية بالتجزئة السالفة الذكر، والذي أقدم على تحويل هذه الشقة السكنية إلى مقر لإحياء السهرات وإحياء الليالي الحمراء ” ليالي عيساوة ، وݣناوة ” ضدا على كل القوانين والأنظمة متحديا في بتصرفاته هذه الغير المقبولة شكلا ومضمونا، الظرفية الاستثنائية الراهنة التي تشهدها البلاد، زمن تفشي فيروس كورونا المستجد، بما فيها القانون المنظم لحالة الطوارئ الصحية وحظر التجوال الليلي المفروض من طرف السلطات الرسمية.

في المقابل واستنادا لمصادر كش 24، فقد ربط سكان العمارة موضوع إحداث الفوضى، الإتصال بمصالح المركز الترابي للدرك الملكي حد السوالم، مطالبين قائد المركز بالتدخل لوضع حد لهذا المشكل الذي حول حياتهم حسب تعبيرهم إلى معاناة لا تطاق، وتسبب لهم في أضرار كبيرة، بسبب عدم أخد قسط من الراحة وحرمانهم من النوم في الوقت المطلوب.

وفور إشعار المركز الترابي للدرك الملكي، تجندت دورية دركية تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز، وانتقلت على وجه السرعة صوب المكان تحديدا، وضربت طوقا أمنيا حول العمارة، وتتمكن المصالح الأمنية في وقت وصف بالقياسي، من توقيف واعتقال صاحب الشقة السكنية المفروشة، على خلفية الإشتباه في تورطه في إحياء الليالي واستعمال الموسيقى الصاخبة دون الحصول على ترخيص من السلطات المعنية، ليتم اقتياده صوب المصلحة من أجل تحرير محضر رسمي حول المنسوب إليه، وعرضه على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقه، هذا واستمعت إلى ما يزيد عن 20 شخصا آخرين من بينهم بضعة مغنيين في محاضر رسمية حول هذه القضية، ليتقرر تقديمهم في حالة سراح تنفيذا لتعليمات النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية برشيد للنظر في المنسوب إلى كل واحد منهم وفق القانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة