لوبيات تحتل شواطئ المملكة (صحف)

حرر بتاريخ من طرف

مستهل جولتنا في الصحف الورقية المغربية عدد الخميس 16 يونيو الجاري، من يومية “المساء” التي أوردت أن بعض رواد الشواطئ أطلقوا “هائتاغ” على مواقع التواصل الإجتماعي لتنبيه السلطات المسؤولة إلى ظاهرة احتلال الملك العام، وتحديدا الشواطئ التي تم احتلال بعضها من طرف جهات تعمد إلى اكتساح الشاطئ وإعماره بالمظلات مقابل فرض مبلغ 50 درهما أو أكثر على المصطافين، وهو ما تنتج عنه خلافات بهذا الخصوص.

وعبرت مصادر خاصة -تضيف المساء- عن استيائها، ودعت السلطات المسؤولة إلى التدخل بشكل عاجل بعدما تحولت ظاهرة احتلال الملك العام، ومنها احتلال الشواطئ، وإعمارها بالمظلات الشمسية وكراؤها من طرف جهات وصفت بـ”النافذة”، إلى ظاهرة مقلقة، خاصة مع كثرة الصدمات التي تقع بين المصطافين وتلك الجهات التي تفرض أسعارا معينة قد تتجاوز 50 درهما، وهو ما اعتبره بعض المصطافين “تطاولا” على الملك العام الذي هو حق للجميع، ولا يخول لأي جهة أن تفرض قانونها الخاص وتجبر المصطافين على كراء المظلات والأماكن المحتلة.

ويأتي هذا “الهاشتاغ” في الوقت الذي شرعت العديد من الشواطئ في استقبال المصطافين، وهي الظاهرة التي انتشرت بشكل لافت بالدار البيضاء ونواحيها، بدء بشواطئ المحمدية، التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف المصطافين، حتى شاطئ سيدي رحال، إذ يتم احتلال أهم النقط التي تستقطب المصطافين، وهو ما يجعلهم مضطرين لكراء المظلات الشمسية من طرف هؤلاء الأشخاص.

وفي حيز آخر، أفادت اليومية نفسها، بأن “أنتربول” الرباط، تمكن من إيقاف متهم وصف بالصيد الثمين بميناء مارينا سمير بمدينة المضيق.

وجرى إيقاف مواطن فرنسي يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر في حقه من طرف السلطات القضائية الفرنسية،، وذلك لتنفيذ عقوبة سجنية محكوم عليه بها لتورطه في أنشطة شبكة إجرامية للتهريب الدولي للمخدرات.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إن عملية تنقيط المواطن الأجنبي الموقوف بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “أنتربول”، أبينت نه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة بطلب من السلطات القضائية الفرنسية، لتنفيذ عقوبة سجنية مدتها ست سنوات صادرة في حقه من طرف القضاء الفرنسي، وذلك على اثر تورطه في المشاركة في عمليات دولية للاتجار في مخدر الكوكايين.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات الفرنسية بهذا التوقيف، وذلك قصد إرسال ملف التسليم.

ويأتي توقيف المشتبه به في سياق علاقات التعاون الأمني الدولي، وكذا في إطار الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية المغربية لملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي في قضايا الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

وفي خبر آخر، ذكرت أن سعيد امزازي وزير التربية الوطنية، كشف أن امتحانات الباكالوريا لدورة يونيو 2021 شهدت ضبط 4235 حالة غش بين المترشحين والمترشحات لهذه الإختبارات، مسجلة ارتفاعا بنسبة 116 في المائة مقارنة بدورة السنة الماضية.

وأكد أمزازي، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعين المنعقدة أمس  بمجلس المستشارين، أن حالات الغش المرصودة لم تؤثر بأي شكل من الأشكال على السير الطبيعي للإمتحان الموحد لنيل شهادة الباكالوريا.

وقال إن امتحانات الباكالوريا مرت في ظروف جيدة وإيجابية، رغم الأجواء الإستثنائية والصعبة بسبب تداعيات جائحة كورونا، وذلك بفضل التعبئة الوطنية الجماعية على حد تعبيره.

وأشار المتحدث إلى أن الأرقام المسجلة في هذا الإطار تبقى ضئيلة جدا ولا تتعدى 1 في المائة من عدد الحاضرين في هذه الإختبارات، والذي تجاوز 444 ألف مترشح ومترشحة معربا في الوقت نفسه عن أسفه على ما وصفه بتواطؤ بعض الأسر مع أبنائها التلاميذ لدفعهم إلى استعمال طرق غش إلكترونية واستخدامها خلال اجتيازهم للإمتحانات.

وضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، نقرأ أيضا أن عناصر الشرطة بمنطقة بن دباب عين قادوس بولاية أمن فاس، تمكنت مؤخرا من تفكيك شبكة تنشط في مجال الدعارة تتكون من 3 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و33 سنة، بينهم فتاة ، حيث تبين أن عناصر هذه الشبكة متورطون في قضية تتعلق باحتلال بناية سكنية آيلة للسقوط، بحي بندباب وتحويلها إلى وكر للدعارة وحيازة المخدرات والأسلحة البيضاء إضافة إلى استهلاك النرجيلة.

وتم توقيف المشتبه فيهم بعد أن توصلت المصالح الامنية بولاية أمن فاس بشكاية في الموضوع تطالب برقع الضرر والمتعلقة بإعداد منزل للدعارة واستهلاك المخدرات والنرجيلة، وعلى إثر ذلك بوشرت مجموعة من الأبحاث اوالتحريات الميدانية أسفرت عن ضبط المشتبه فيهم المتورطين في هذه القضية في حالة تلبس باستهلاك المخدرات داخل إحدى الشقق بالبناية المذكورة بحي بن دباب.

وأسفرت عمليات التفتيش المنجزة داخل المنزل المذكور عن كمية من مخدر الكيف، وقنينات من المشروبات الكحولية وميزان إلكتروني وأسلحة بيضاء، فضلا عن معدات وأدوات تستعمل في استهلاك النرجيلة إلى جانب آلى تستخدم في عمليات الوشم.

ونقرأ ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته، أن الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، موقع القنيطرة نفذ تهديداته بمقاطعة امتحانات الدورة الربيعية التي انطلقت صباح أمس بجامعة ابن طفيل، ردا على ما وصفه بتعنت ادارة الجامعة في الإستجابة لمطلبهم الرامي إلى تأجيل الإمتحانات.

وخاض الطلبة الغاضبون مسيرات ووقفات تدعو الطالبات والطلاب إلى المشاركة المكثفة في محطاتها النضالية المشروعة للتنديد بما أسموها القرارات التعسفية التي قالوا إن إدارة الجامعة تفرضها في حقهم، حيث شوهد امتناع عدد كبير من الطلبة عن الإلتحاق بالمدرجات والأقسام حيث من المقرر أن تجري فيها الإختبارات التي يدعوا الطلبة إلى تعديل جدولتها الزمنية بما يراعي مصلحة الطالب والظروف الدراسية التي عانى منها طلبة فتورة كوفيد.

واتهم المحتجون إدارة الجامعة بالفشل في تدبير شؤون الطلبة وعجزها عن إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تعيق مسارهم الجامعي، وقالوا إن معركة امتحانات الدورة الربيعية هي منعطف جديد في مسار المعركة النضالية المحلية التي رفعها الإتحاد الوطني لطلبة المغرب منذ بداية الموسم الجامعي، والتي حققت خلالها الذجماهير الطلابية مجموعة من المكتسبات المادية والبيداغوجية والديموقراطية رغم  كل الشروط القاسية التي فرضتها المرحلة.

وإلى يومية “بيان اليوم”، التي أفادت بأنه على إثر إحداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات، التي تتألف من وزير الداخلية ورئيس النيابة العامة، تنفيذا للأمر المولوي السامي، الذي وجهه الملك محمد السادس إلى وزير الداخلية ورئيس النيابة العامة في شأن السهر على سلامة العمليات الانتخابية المقبلة والتصدي لكل الممارسات التي قد تسيء إليها، تمأمس الثلاثاء، تنصيب اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات خلال اجتماع عقد لهذه الغاية بمقر وزارة الداخلية.

وأوضح بلاغ لوزير الداخلية أنه، وبنفس المناسبة، تم على الصعيد الترابي إحداث لجان إقليمية لتتبع الانتخابات والتي تضم، في كل عمالة وإقليم وعمالة مقاطعات، الوالي أو العامل والوكيل العام للملك أو وكيل الملك، وكذا لجان جهوية عهد إليها بمواكبة أشغال اللجان الإقليمية على صعيد كل جهة من جهات المملكة.

وتتمثل المهمة الأساسية للجنة المركزية واللجان الإقليمية والجهوية، يضيف البلاغ، في اتخاذ التدابير العملية الكفيلة بصيانة واحترام نزاهة العمليات الانتخابية، وذلك من خلال تتبع سير مختلف مراحل العمليات المذكورة، للحفاظ على سلامتها، والتصدي في حينه لكل ما قد يمس بها، ابتداء من التسجيل في اللوائح الانتخابية إلى غاية الإعلان عن نتائج الاقتراع وانتخاب أجهزة وهياكل مجالس الجماعات الترابية والغرف المهنية.

وفي مقال آخر، ذكرت الجريدة نفسها، أن الصحافي سليمان الريسوني، عن حضور جلسة أمس الثلاثاء، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بسبب المرض جراء تداعيات إضرابه عن الطعام الذي تجاوز الشهرين، ما دفع المحكمة، بعد المداولة، إلى تأجيل النظر في ملفه، إلى يوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري.

وكان ممثل النيابة العامة، قد أشار خلال هذه الجلسة، إلى ما أسماه ب “امتناع الريسوني عن حضور الجلسة”، مما جعل دفاع الريسوني، يعقب على كلام النيابة العامة، بالقول” موكلي لم يمتنع عن الحضور، بل تغيب عن الحضور بسبب المرض، وعدم قدرته على التركيز للدفاع عن نفسه”، وعزز الدفاع قوله بما ورد على لسان موكله، الذي أدلى بوثيقة مكتوبة لإدارة السجن جاء فيها:” أتغيب عن الحضور، بسبب المرض، الذي يحول دون قدرتي على التركيز”.

ووصف دفاع الريسوني ممثل النيابة العامة بـ” الخصم غير الشريف”، لكونه في نظره “حرف كلام موكله”، بالقول “إنه امتنع عن الحضور” في حين أن الريسوني أكد تغيبه لعدم قدرته على الحضور.

وقدم دفاع سليمان الريسوني وثيقة مكتوبة، موجهة لممثل النيابة العامة، في شأن تغيبه، مرفقة بتقرير ووثائق طبيبة صادرة عن الطبيب الخاص بالسجن، حيث أبدى دفاعه ملاحظات على التقرير المذكور، موضحا بهذا الخصوص أن محتوى التقرير الطبي مكتوب باللغة الفرنسية، ويتضمن مصطلحات طبية صعبة الفهم، ملتمسا من هيئة المحكمة مهلة قصد التخابر مع موكله، مع إجراء خبرة طبية من طرف خبير محلف، لتقييم الانعكاسات الصحية للإضراب عن الطعام على صحة موكله، بالإضافة إلى ملتمس آخر يتعلق بتمتيعه بالسراح المؤقت.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة