لهذا السبب تم إعتقال لمجرد من جديد بفرنسا + صورة

حرر بتاريخ من طرف

اعتُقل يومه الثلاثاء 18 شتنبر المغني المغربي سعد لمجرد من جديد بفرنسا ووضع رهن الاعتقال الاحتياطي ،بسبب إتهامه باغتصاب عاملة موسمية ببلدة سان تروبيه، حيث قررت محكمة الاستئناف في Aix-en-Provence ايداعه السجن، بناء على طعن مكتب المدعي العام في “Draguignan” في قرار وضعه قيد الحرية المشروطة تحت إشراف قضائي.

واعتقل النجم المغربي في 26 غشت في سان تروبي، بعد شكوى من امرأة شابة بسبب شبهة تورطه في قضية اغتصاب وفقاً للادعاء العام ، حيث وجهت إليه تهمة الإغتصاب، وتم وضع نجم البوب ​​المغربي قيد السراح المشروط من طرف المحكمة بعد 48 ساعة من الاعتقال الاحتياطي بمركز الدرك، مع فرض حظر على مغادرته البلاد وتأديته لكفالة ناهزت 150،000 يورو .

وقد استأنف مكتب المدعي العام ضد قرار قاضي الحريات، وطالب بوضع المغني المغربي في الحبس الاحتياطي بداية شهر شتنبر الجاري،  بالموازاة مع فتح تحقيق جديد مع سعد لمجرد في قضية الاغتصاب الجديدة، عقب توصل مكتب المدعي العام بتسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة بفندق “ارميتاج” مكان حدوث الواقعة أواخر شهر غشت الماضي.

ويذكر أن لمجرد كان قد اعتقل من طرف عناصر الدرك في مدينة “سان تروبيه”، بتهمة اغتصاب جديدة تتهمه بها فتاة فرنسية تبلغ من العمر 29 عاما، علما أنه متابع أيضا في قضية اغتصاب الفتاة لورا بريول التي قضى بسبب اتهامها له، سبعة اشهر وراء القضبان في باريس، كما أنه اعتقل قبلها بسنوات في الولايات المتحدة بتهمة الاغتصاب، قبل أن تسقط عنه الدعوى القضائية في هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة