لم تُخبر عائلتها إلا بعد مرور أسبوع..أطباء ينسون ضمادات داخل بطن مريضة بمستشفى ابن جرير

حرر بتاريخ من طرف

بعد مرور سنة على حادث مماثل، خطأ طبي جديد يقع داخل قسم أمراض النساء والولادة بالمستشفى الإقليمي بابن جرير، فقد نسي الطاقم الذي أجرى عملية قيصرية لامرأة، بتاريخ الثلاثاء 11 ماي الجاري، ضمادات طبية داخل بطنها، إذ شعرت الأم بآلام حادة، ساعات قليلة بعد إجرائها للتدخل الجراحي، قبل أن تؤكد الفحوصات الطبية بأنها كانت ضحية خطأ طبي، تمثل في نسيان الطاقم الطبي والتمريضي المشرف على العملية القيصرية، برئاسة طبيب جرّاح صيني تابع للبعثة الطبية الصينية العاملة بالمستشفى ذاته، جسما غريبا داخل بطنها، وظلت تعاني من الأوجاع، لأكثر من أسبوع، قبل أن تخضع لتدخل جراحي جديد، مساء هذا اليوم، لإزالة الضمادات من جسمها.

المثير للجدل في هذا الحادث أن المديرية الإقليمية لوزارة الصحة وإدارة المستشفى لم يُخبرا عائلة المريضة إلا أول أمس الاثنين، أي بعد مرور أسبوع على وقوع هذا الخطأ الطبي، الذي يعتبر الثاني من نوعه بالمستشفى نفسه، خلال مدة لم تتجاوز سنة ونيّف، إذ سبق لطاقم طبي، برئاسة طبيب صيني، أن نسي ضمادات طبية داخل بطن مريضة خضعت لعملية قيصرية، بتاريخ 22 أبريل من السنة الماضية،ل تُجرى لها عملية أخرى، أربعة أيام بعد ذلك، لإزالة الضمادات من بطنها.

عبد الرحمان البصري

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة