لقاء أولمبيك مراكش و الراسينغ البيضاوي ينتهي على إيقاع الإعتداء على طاقم و مسؤولي الفريق المراكشي.

حرر بتاريخ من طرف

إنتهت مبارة أولمبيك مراكش و الراسينغ البيضاوي برسم الدورة 26 من الدوري الوطني الثاني لكرة القدم على إيقاع الإعتداء على أعضاء اللجنة المؤقتة لتسيير فريق أولمبيك مراكش من طرف بعض المحسوبين على جمهور فريق الراسينغ البيضاوي.

وحسب مصادرنا فإن المعتدون قاموا بسب و شتم أعضاء اللجنة المؤقتة بكل ما ليدهم من قاموس الكلمات النابية أمام مرأى و مسمع رئيس و مدرب الفريق : ” ماندوزا” الذي لم يحرك ساكنا .

من جهة أخرى حسب ذات المصادر فأعضاء اللجنة المؤقتة حاولوا تفادي المعتدين لكنهم لم يفلحوا بالرغم من أن رئيس الفريق البيضاوي كان يتابع الأمر و كأنه شريط سينمائي ، حيث كان من المفروض أن يجعل المبارة تمر في جو رياضي .

مسؤولوا الفريق المراكشي إستنكروا هذه الواقعة وإعتبروا ذلك مسا بقوانين كرة القدم وأن المحسوبين على فريق الراسينغ البسضاوي ورئيسه ليس فوق القانون وأنهم سيتابعون المعتدين أمام القانون.

للتذكير ففريق أولمبيك مراكش إنهزم أمام الراسينغ البيضاوي بثلاثة أهداف مقابل ليتموقع في المركز الأخير ب 19 نقطة.

لقاء أولمبيك مراكش و الراسينغ البيضاوي ينتهي على إيقاع الإعتداء على طاقم و مسؤولي الفريق المراكشي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة