لعنة شيكات مسروقة تلاحق مواطنا رغم التصريح بضياع دفتر شيكاته

حرر بتاريخ من طرف

توجه المواطن عبد اللطيف متحرير، الساكن بتجزئة صوفيا الوردة، رقم 270 مراكش، بمراسلة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، في شأن إجراء بحث في شكاية بالسرقة.

وأوضح المعني بالأمر في المراسلة التي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أن المشتكي سبق ان تقدم أمام الضابطة القضائية بولاية أمن مراكش بتصريح، مفاده انه تعرض للسرقة من طرف مجهول، قام بتكسير سيارته واخذ منها دفتر الشيكات صادر عن بنك “CREDIT DU MAROC”، تحت حساب جاري رقم 021450000016600108042142، به شيكات تحت أرقام 3862345 123إلى 2325 836 132، 2370 336 132 إلى 2346 836 132.

وأضاف المشتكي في المراسلة ذاتها، أنه قام بإخبار البنك المعني، بطلب مرفوق بتصريح الضياع بتاريخ 2014/12/09، بأن تتحمل المسؤولية أمام صرف أي شيك من الشيكات المشار إلى مراجعها، وأنه من الواجب إخباره في حالة تقدم أي شخص بها.

وأوضح المصدر ذاته، أن المعني بالأمر تفاجئ بتاريخ 2018/04/10 بأن شخصا تقدم بشيك بنفس الرقم التسلسلي من دفتر الشيكات موضوع السرقة.، مضيفا أنه حاول جاهدا لأجل تحديد هوية الشخص أول الأشخاص الذين قاموا بهذه السرقة، غير أن محاولاته باءت بالفشل.

وطالب المشتكي حسب المصدر نفسه، وكيل الملك بإعطاء أوامره من أجل إجراء بحث بواسطة الشرطة العلمية التابعة للشرطة القضائية، وذلك قصد تحديد هوية الأشخاص أو الشخص الذي قام بسرقة دفتر الشيكات، والذين استعملوا هذه الشيكات في معاملاتهم التجارية، والذين قامو بتقديمها للمؤسسة البنكية قصد صرفها، وكذا الإستماع للمثل القانوني للمؤسسة البنكية “CREDIT DU MAROC”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة