لطيفة العاصمي تصدر كتاب “الطنجية المراكشية، ومحيطها من الأدبيات الشعبية”

حرر بتاريخ من طرف

يشهد رياض دونس ماسون بمدينة مراكش في هذه الأثناء من مساء يومه الجمعة 27 ماي، تقديم وتوقيع  كتاب “الطنجية المراكشية ومحيطها من الأدبيات الشعبية” للمؤلفة المراكشية لطيفة العاصمي 

وكتاب “الطنجية المراكشية ومحيطها من الأدبيات الشعبية” للأديبة الأستاذة لطيفة العاصمي، الذي صدر حديثا هو عبارة عن موسوعة مصغرة لمختلف العادات والتقاليد، والأعراف، التي تأصلت في المجتمع المراكشي منذ تأسيس مراكش قبل تسعمائة سنة وإلى اليوم.

وتعرف امسية تقديم الكتاب التي تعقد في هذه الاثناء و تسيرها الذكتورة والشاعرة مليكة العاصمي وينشط فقرتها  الإعلامي مولاي هشام لمغاري، إلقاء كلمة لممثل وزارة الثقافة، وقراءات في كتاب “الطنجية المراكشية ومحيطها من الأدبيات الشعبية” بمشاركة الأساتذ عبد الغني أبو العزم. والذكتورة سلمى المعداني، وكلمة المؤلفة الأستاذة لطيفة العاصمي، وكذا تقديم لوحات مسرحية تشخيصية لمحتوى الكتاب بمساهمة مسرح أيوب وجمعية المرأة للفنون، قبل الخلود الى استراحة لتوقيع الكتاب، وتقديم الطاقم الذي أشرف على إخراج هذا العمل، ثم قراءة قصائد الطنجية الواردة في الكتاب، ووصلة فنية مع مجموعة بانا البساط، قبل اختتام اللقاء بتذوق الطنجية.

ويشار ان الكتاب صدر حديثا عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال، في إطار سلسلة “مراكشيات” والتي ترمي إلى التوثيق للذاكرة الثقافية المراكشية الشفهية والمكتوبة، 

وبالإضافة إلى موضوع الطنجية المراكشية وما ارتبط بها من عادات وأنشطة فنية ومسرحية وموسيقية، وأدبية، والتي شكلت جوهرة هذا الكتاب، فإن العرض الغني  للعادات المرتبطة بالأعراس والأعياد والاحتفالات الجماعية والعائلية، والعادات المرتبطة بالأطفال، ومتون الأمثال، وأنماط الغناء والأحاجي والنكات، والتعابير الساخرة، يجعل هذا المصنف جامعا وفريدا في بابه، بالإضافة إلى أنه كتب بلغة سلسة وبديعة، خالية من التصنع.

ويقول الأستاذ محمد المدلاوي المنبهي، في تقديمه لهذا الكتاب، “… لقد جاء هذا الكتاب جامعا ما بين الإبداع التلقائي والتدوين الميداني لأعشار ما تبقى من ثقافة المغرب العميق…، وإني أهنئ الأستاذة لطيفة العاصمي على إهدائها هذه الدرة الثمينة للخزانة المغربية”.

وبالإضافة إلى النسخة الورقية من هذا الكتاب، فقد ألحق به قرص مدمج بلهجة أهل مراكش، يتضمن ملخصا موسعا بكل ما ورد في الكتاب، يقرب المستمع من كل العادات والتقاليد المراكشية، وذلك بصوت الإذاعي المقتدر عبد العزيز لبحر وعبد الجبار كمار، وصوت الأستاذة جميلة العاصمي، التي قدمت نماذج من السلامات والتعياع والنوي والأحاجي بصوتها الجميل، بالإضافة إلى قصائد زجلية من إلقاء المؤلفة لطيفة العاصمي .

ويقع الكتاب في 160 صفحة القطع الكبير، مطبوع طباعة أنيقة، وهو متوفر في الأسواق ويمكن طلبه مباشرة من مكتبة مؤسسة آفاق. 
 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة