لشكر ينقلب على نرجس

حرر بتاريخ من طرف

هاجم حميد نرجس، الرئيس السابق لجهة مراكش تانسيفت الحوز، قيادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، متهما إياها بالتواطؤ مع خصومه قصد منعه من الترشح في دائرة الرحامنة باسم الاتحاد.

وعبر نرجس في بلاغ له، أصدره ردا على تراجع إدريس لشكر عن تزكيته وكيلا للائحة في الدائرة التشريعية الرحامنة، عن أسفه على السلوك غير المقبول الذي تعاملت به قيادة حزب الوردة، بعد أن أخلت بالتزاماتها السابقة التي اتفقت معه عليها، والمتعلقة بمسطرة تمثيل الحزب في الاستحقاقات المقبلة بجهة مراكش اسفي.

وقال نرجس، إن قيادة الاتحاد الاشتراكي تواطأت ضد التجربة التي كان يعتزم خوضها رفقة أنصاره بعد التحاقهم مؤخرا بالحزب، مشددا على أن قيادة الاتحاد الاشتراكي التي تفاوضت معه على أساس ترشحه وكيلا للحزب، تعاملت بسلوك غير مقبول، وأخلت بالتزاماتها السابقة التي اتفقت معه حولها، المتعلقة بمسطرة تمثيل الحزب في هذه الاستحقاقات.

وأشار القيادي السابق المؤسس لحزب الأصالة والمعاصرة، إلى أن قيادة الاتحاد “تنعدم لديها روح المسؤولية، ما شكل حجر عثرة أمام أسلوب سياسي جديد يعتمد الصراحة والوضوح والالتزام، ويجعل من أولوياته تعبئة الطاقات والكفاءات المتوفرة”.

وهاجم حميد نرجس “جهات” من أحزاب أخرى لم يسمها، قال إنها لم ترقها منهجيته، “لأن لا مصلحة لها في التغيير على الصعيدين الإقليمي والجهوي”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة