لدغة أفعى سامة تنهي حياة طفل ضواحي بني ملال

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

فارق طفل يبلغ من العمر حوالي 11 سنة تقريبا الحياة، بقسم العناية المركزة بإحدى المستشفيات ببني ملال، متأثرا بمضاعفات سم الأفعى البرية السامة، التي لدغته بمسقط رأسه بإحدى الجبال نواحي بني ملال.

وأفادت مصادر الصحيفة الالكترونية كش 24، أن الطفل البالغ من العمر 11 سنة، والذي كان يتابع دراسته بالمستوى الإبتدائي، ينحدر من إحدى المناطق الجبلية، الواقعة ضمن النفوذ الترابي لعمالة إقليم بني ملال، كان قد نقلته أسرته نحو المستشفى الإقليمي بني ملال، حيث قرر الطبيب المداوم بعد استشارة طبيب الإنعاش، إدخاله قسم العناية المركزة، لإنقاذ حياته نظرا لخطورة حالته الصحية، إلا أنه فارق الحياة، مثأثرا بمضاعفات سم الأفعى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة