لجنة بنموسى تحلّ بمكناس وسط انتظارات كبيرة

حرر بتاريخ من طرف

يرتقب أن تنظم اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، يوم غد الثلاثاء، على الساعة السادسة بعد الزوال، لقاء بمدينة مكناس لتقديم التقرير حول النموذج التنموي الجديد، وللإجابة عن تساؤلات ساكنة جهة فاس مكناس في هذا الصدد.

وأشادت جل الفعاليات الحزبية والجمعوية والحقوقية بمضامين التقرير الذي رصد مكامن القصور والعجز في السياسات العمومية، وقدم اقتراحات من شأنها أن تفتح آفاق واعدة لترسيخ تنمية تركز على الإنسان، وتسعى لحفظ كرامته، وجعله مركز المشروع التنموي الجديد.

وكان عمل اللجنة قد حظي بإشادة ملكية. وتقرر أن تواصل اللجنة شرح مضامينه عن طريق تنظيم لقاءات تواصلية في مختلف جهات المملكة. وتشكل هذه اللقاءات مناسبة للاستماع إلى تساؤلات الساكنة حول التقرير والإمكانيات المتاحة لتفعيله.

وتتطلع ساكنة جهة فاس ـ مكناس إلى بدائل حقيقية للتنمية تقطع مع النماذج الفاشلة التي أدت إلى انسداد في الأفق في مختلف المجالات. ويعتبر التشغيل من أبرز الانشغالات التي تأتي في مقدمة انتظارات المواطنين بهذه الجهة والتي تعاني من شبه توقف في الاستثمارات، وتراجع في المناطق الصناعية، وذلك رغم ما تتوفر عليه الجهة من مؤهلات طبيعية وفلاحية ومائية غنية، وما تزخر به من موارد بشرية شابة ومتعلمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة