لاعب يتحدى والده لتمثيل الجزائر بدلا من المغرب رغم تهديده بالمقاطعة

حرر بتاريخ من طرف

سرد الدولي الجزائري إسماعيل بن ناصر لاعب وسط ميلان، قصة اختياره لتمثيل منتخب “محاربي الصحراء”، وموقف والده الذي كان يريد رؤيته بألوان قميص المنتخب المغربي.

وتطرق بن ناصر، وفقا لصحيفة “النهار” الجزائرية، إلى الحديث الذي دار بينه وبين والده بخصوص مستقبله الدولي، عند حلوله ضيفا على قناة “RMC” الفرنسية، قائلا: “لقد كان صعبا علي الاختيار بين الجزائر والمغرب، ووالدي أكد لي بأنه لن يتحدث معي إن مثلت المنتخب الجزائري”.

وأضاف: “لكني لم أندم تماما على اختيار الجزائر، وأنا فخور جدا بتمثيل ألوانها”.

قرار بن ناصر باختيار “الخضر” أقحمه في صدام شديد مع والده، الذي يحمل الجنسية المغربية، وكان يمني النفس برؤية نجله بقميص “الأسود”، ولكن بن ناصر اختار قميص الجزائر بعدما وجد أن العرض الجزائري أفضل، حيث سيمثل الفريق الأول، بينما اقتصر العرض المغربي على المشاركة بمنتخب الشباب بشكل مبدئي.

يذكر أن اللاعب الشاب البالغ 21 عاما ينتمي لأب مغربي وأم جزائرية، حيث استهل مشواره الدولي مع منتخب “الخضر”، في سبتمبر 2016، تحت إشراف المدرب الصربي ميلوفان راييفاتش، خلال مباراة ليسوتو في تصفيات كأس الأمم المؤهلة لنسخة 2017 .

ونجح بن ناصر في قيادة منتخب بلاده للفوز بكأس الأمم الإفريقية بعد غياب دام 29 عاما حيث استطاع أن يقدم بطولة رائعة بعد صناعته ثلاثة أهداف حاسمة كان آخرها في النهائي أمام السنغال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة