لارام تطلق خطا جويا مباشرا بين الدار البيضاء وأثينا

حرر بتاريخ من طرف

حطت رحلة الخطوط الملكية المغربية،أمس الخميس، بمطار أثينا الدولي، في رحلة جوية مباشرة تربط بين الدار البيضاء وأثينا، إيذانا بانطلاق الربط المنتظم بين الوجهتين بواقع رحلتين في الأسبوع.

وستؤمن طائرتان من نوع بوينغ 373-700 وامبراير “أو-90″، بسعة على التوالي تبلغ 114 مقعدا و 98 مقعدا، من بينها 12 مقعدا في فئة الأعمال، نقل المسافرين بين المدنيتين يومي الخميس والسبت من كل أسبوع.

وسيعزز هذا الخط الجوي الجديد حضور شركة الخطوط الملكية المغربية بالقارة الأوربية، ليصل عدد خطوطها الجوية المباشرة إلى 39 خطا نحو مختلف البلدان الأوروبية.

كما سيمكن من ربط أثينا بشبكة الخطوط الملكية المغربية المتشعبة بالقارة الإفريقية وأمريكا، عبر المركز الجوي للشركة بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء. وسيساهم في الرفع من تدفق السائحين بين اليونان والمغرب، كما سيربط أثينا ب 19 وجهة داخل المغرب بفضل الرحلات الداخلية للخطوط الملكية المغربية.

وجرى بمناسبة وصول أول رحلة تنظيم حفل بالمطار الدولي لأثينا احتفاء بإطلاق هذا الخط الجوي، وذلك بحضور الوفد المغربي المرافق للرحلة وعدد من المسؤولين عن مطار أثينا وممثلي وسائل الإعلام المغربية واليونانية.

وتنطلق رحلات الذهاب على الساعة الثانية عشرة (12:00) من مطار محمد الخامس الدولي لتصل إلى أثينا على الساعة السادسة وخمس دقائق مساء بالتوقيت المحلي (18:05)، لتقفل الطائرات عائدة ساعة بعد ذلك (19:05) لتصل إلى الدار البيضاء على الساعة التاسعة والنصف بتوقيت المغرب (21:30).

ويندرج إطلاق هذا الخط الجوي ضمن الاستراتيجية التوسعية لشركة الخطوط الملكية المغربية، والرامية إلى تعزيز الربط والتقارب بين القارتين الإفريقية والأوروبية.

وأبرزت المديرة العامة المساعدة للخطوط الملكية المغربية، حبيبة لقلالش، في تصريح على هامش حفل عشاء نظم بالمناسبة، الأهمية التي يكتسيها هذا الخط الجوي الجديد في تطوير السياحة بين البلدين الصديقين.

وأكدت أن الخط الجوي الدار البيضاء – أثينا يستهدف الزبائن الفرديين وأيضا سياحة المجموعات وسياحة الأعمال، إلى جانب الجالية الإفريقية بالمنطقة والراغبة في التنقل إلى بلدانها الأصل.

كما أشارت إلى أن المركز الجوي بمطار الدار البيضاء يتميز بموقعه المثالي، إلى جانب الشبكة المتشعبة للخطوط الملكية المغربية، لربط اليونان ب 33 وجهة إفريقية، ووجهات أخرى عبر العالم، لاسيما الولايات المتحدة وكندا والبرازيل.

من جهته، توقف سفير المغرب بأثينا، سمير الدهر، عند أهمية هذا الخط الجوي الذي “يشكل وسيلة فعالة لتعزيز العلاقات مع اليونان وباقي بلدان البلقان”.

وشدد السفير على أن هذه المبادرة “مهمة للغاية” لكونها ستساهم في الرفع من تبادل تدفق السياح بين البلدين وتشجع الاستثمارات والمبادلات التجارية، خاصة وأن اليونان تسجل تطورا إيجابيا على الجانب الاقتصادي.

ومن المنتظر أن يساهم هذا الربط الجوي في إطلاق دينامية جديدة بين البلدين، كما سييسر سبل السفر بالنسبة لأفراد الجالية المغربية باليونان، التي يقدر عددها بحوالي 4 آلاف شخص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة