لاجئ سوري يعثر على 150 ألف يورو ويعيدها لصاحبها

حرر بتاريخ من طرف

ابتدأت قصة الشاب السوري اللاجئ مهند الموسى الذي تحول لبطل في ألمانيا، بعد هجرته قصرا من بلده الأم سوريا، باحثا عن الأمن والاستقرار، وفرصة ثانية لإتمام دراسته الجامعية.
 

وتعود تفاصيل حكاية مهند الموسى بعدما اقتنى خزانة ملابس قديمة، ووجد بداخلها مبلغا نقديا يتجاوز ال 50 ألف يورو  نقدا و5 دفاتر توفير قيمة كل واحدة منها 20 ألف يورو.
 

وقال مهند لوسائل الإعلام التي جعلت منه بطلا، أنه فكر لوقت طويل حال عثوره على المبلغ، والذي كان كفيلا بحل مشاكله المادية كلاجئ سوري، ومنها التسجيل في أرقى الجامعات.
 

لكن مهند قرر الذهاب نحو أقرب قسم شرطة وتسليم المبلغ ومعه دفاتر التوفير، لتكتشف الشرطة أن صاحبا المبلغ متوفيان وأن لهما ابنا يعيش في هامبورغ تم تسليمه المبلغ كليا.
 

وأصبح مهند بطلا في نظر الألمانيين ووسائل الإعلام، فيما قدمت إحدى الجامعات الألمانية منحة له لاستكمال دراسته بسلك الهندسة في هامبورغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة