لأول مرة.. العلماء يتعقبون ذئبا هاجر من منطقة تشيرنوبل

حرر بتاريخ من طرف

بدأت الحيوانات في منطقة كارثة تشيرنوبل النووية بتوسيع منطقة إقامتها تدريجيا، وتمكن العلماء من رصد ذئب على بعد 369 كلم من وكره في تشيرنوبل.

ويفيد موقع Science Alert بأن المعلومات عن تنقل الحيوانات جمعت خلال دراسة يجريها فريق من العلماء باستخدام أجهزة “GPS” ثبتت على 14 ذئبا.

وراقب العلماء حركة ذئب من منطقة تشيرنوبل عبر الغابات الكثيفة إلى منطقة بعيدة، في حين بقيت الذئاب الأخرى في المنطقة. وتعد هذه أول حالة موثقة لانتقال حيوان من المنطقة المحظورة إلى هذه المسافة البعيدة.

ويقول رئيس الفريق العلمي مايكل بيرن: “الآن نعلم بصورة مؤكدة أن أحد الذئاب هرب من منطقة الحظر، وسوف نستمر بتعقب تحركات جميع الحيوانات خارج منطقة الحظر بصورة مستمرة وعن كثب”.

كما أكد بيرن أن الذئب الذي يتعقبه الفريق العلمي يمتلك أربعة قوائم وعينين وذيلا واحدا (في إشارة منه إلى عدم وجود تشوهات خلقية لديه). ومع ذلك ليس لدى العلماء حتى الآن معلومات شاملة عن تغير جيناته واختلافها.

المصدر: نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة